صدي عدن قوات الجيش والمقاومة الجنوبية يكملون تأمين محافظة أبين بالسيطرة على منطقة باتيس وباقي المدن المجاورة

قوات الجيش والمقاومة الجنوبية يكملون تأمين محافظة أبين بالسيطرة على منطقة باتيس وباقي المدن المجاورة

أفادت مصادر محلية بأن قوات الجيش والمقاومة الجنوبية تمكنت من السيطرة على منطقة باتيس والانتشار فيها. وأوضح مصدر في الجيش لـ(صدى عدن) إن قوات الجيش والمقاومة الجنوبية مسنودة بطيران التحالف العربي تمكنوا اليوم الأحد من السيطرة على منطقة باتيس بالكامل وانتشار قوات الجيش والمقاومة فيها. كما سيطرت على كل القرى الواقعة على الخط الرئيسي بين زنجبار وجعار والجول والمناطق الأخرى. وأشار المصدر إلى أنه تم تأمين مدن زنجبار وجعار والكود. وقال بأن قيادة الحملة الأمنية أصدرت تعليمات بمنع حركة السيارت في الليل تجنبا لأي عمليات تخريبية وإرهابية.
Please enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.

اخبار اليمن :أنقضى أول عام دراسي بنجاح بعد تبني الهلال الأحمر الإماراتي لقطاع التعليم بعدن

أنقضى أول عام دراسي بنجاح بعد تبني الهلال الأحمر الإماراتي لقطاع التعليم بعدن
عقب عودة الحياة إلى مدينة عدن – أولى المدن المحررة – كان حجم الدمار يفوق التوقعات فما خلفته المليشيات الإنقلابية في حربها على عدن كان إضافة جديدة لممارساتها الانتقامية من المدينة بكل مقوماتها البشرية والمادية، تلك المليشيات الزاحفة على عدن من كهوف صعده لم تترك مؤسسة خدمية أو معلم تاريخي إلا وتركت على واجهته علامة تدل على قبحها، قطاع التربية كان من اشد القطاعات التي تضررت بفعل هذه الحرب البغيضة تارة باستهدافها للمدارس بشكل مباشر وتارة أخرى باتخاذها ثكنات عسكرية، إضافة إلى أن عشرات المدارس في مدينة عدن أهلكت بعد استخدمها مقرات للنزوح حين اتخذها آلاف المواطنين الفارين من الموت تحت نيران المليشيات ملاذات آمنه . مدير مكتب التربية بعدن الأستاذ محمد عبد الرقيب يتحدث “لصدى عدن” لاشك أن العام الدراسي المنقضي سيكون كارثياً لو ظل حال المدارس على تلك الصورة ، ولا يستطيع احد نكران الدور الكبير الذي لعبته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في تبني إعادة تأهيل قطاع التعليم وترميم كل المدارس في مدينة عدن وعدد من المحافظات المحرر..