جائزة دولية لفريق ترميم أقدم مركب أثرى فى مصر

جائزة دولية لفريق ترميم أقدم مركب أثرى فى مصر

مركب فرعونى

حصد مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى، وهو أحد المراكز البحثية بمكتبة الإسكندرية، جائزة المجلس الدولى للمتاحف، بعدما حصل المهندس إبراهيم الرفاعى، باحث تقنيات التراث بمركز توثيق التراث، على جائزة الترميم والصيانة من المجلس الدولى للمتاحف.

وكرم المجلس الدولى للمتاحف، باحث تقنيات التراث إبراهيم الرفاعى، خلال احتفالية المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط أمس، بمناسبة اليوم العالمى للمتاحف.

من جانبه أشاد المهندس محمد فاروق، مدير مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى، بعملية ترميم مركب أبو رواش أقدم المراكب العضوية فى مصر، مثمنًا دور فريق العمل الذى تألف من أعضاء من المتحف المصرى الكبير والمتحف المصرى بالتحرير ومنطقة آثار الإسكندرية ومركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى "CultNat"، وأعضاء المعهد الفرنسى للآثار الشرقية.

ويعد مركب أبو رواش أقدم المراكب العضوية فى مصر، وقام باكتشافه بعثة المركز الفرنسى للآثار الشرقية عام 2011، وتم نقلها للمتحف المصرى الكبير، حيث تم تشكيل مجموعة عمل من المتحف المصرى الكبير لنقل المركب من منطقة الحفائر مباشرةً إلى معمل المشروعات الخاصة بمركز الترميم فى المتحف، وترجع إلى عصر الملك "دن" من الأسرة الأولى.