تفاصيل أول اتصال بين «شكرى» ووزير خارجية فرنسا الجديد

تفاصيل أول اتصال بين «شكرى» ووزير خارجية فرنسا الجديد

سامح شكرى

أجرى وزير الخارجية سامح شكرى، اتصالا هاتفيا بوزير الخارجية الفرنسى الجديد، جان إيف لو دريان، بمناسبة توليه مهام منصبه، حيث قدم له التهنئة معربا عن تمنياته له بالتوفيق فى منصبه الجديد.

وذكر بيان الخارجية أن الوزير شكرى أكد خلال الاتصال تطلعه للعمل مع نظيره الفرنسى بما يسهم فى دفع العلاقات المصرية الفرنسية للأمام، تأسيسا على ما تتمتع به علاقات البلدين من خصوصية وتفرد فى شتى مجالات التعاون، والتنسيق على كافة المستويات الثنائية والإقليمية والدولية.

من جانبه، عبّر لو دريان عن شكره لنظيره المصرى، معربا عن تطلعه للقائه فى أقرب فرصة لاستعراض آخر مستجدات العلاقات الثنائية، وسبل التنسيق بين مصر وفرنسا فى مختلف المحافل الدولية، فضلا عن تبادل وجهات النظر تجاه القضايا والأزمات الإقليمية.

كما أشار الوزير الفرنسى إلى ما تحظى به القيادة المصرية من تقدير كبير لدى صانع القرار فى فرنسا، مشيدا بالدور المصرى والمواقف المصرية المتوازنة التى تجعل منها نقطة ارتكاز للأمن والاستقرار الإقليمى.