مستشفى أرمنت.. طفرة طبية فى الصعيد

مستشفى أرمنت.. طفرة طبية فى الصعيد

مستشفى.. أرشيفية

تفقد الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، يرافقه الدكتور محمد بدر محافظ الأقصر، والدكتور محمد العمارى رئيس لجنة الصحة بالبرلمان، أعمال الإنشاءات والتجهيزات النهائية لمستشفى أرمنت المركزى، تمهيدا لافتتاحه رسميا.

وأشار وزير الصحة والسكان، اليوم الخميس، إلى أن التكلفة الإجمالية للإنشاءات والتجهيزات الطبية بلغت 250 مليون جنيه، وأن المستشفى يتكون من 7 طوابق و112 سريرا و24 سرير عناية مركزة و7 أسرة للإفاقة و21 سرير غسيل كلوى و8 حضانات، كما يضم 4 غرف عمليات كبرى، وغرفتى عمليات صغرى، و10 أسرة إفاقة وسكن للأطباء.

كما يحتوى المستشفى على 13 عيادة خارجية وصيدلية وقسم للاستقبال، والطوارئ به 4 أسرة إنعاش، و7 أسرة ملاحظة، و4 فرز، وقسم للآشعة به رنين مغناطيسى وأشعة سينية وأشعة الصبغة وأشعة السونار وقسم للمناظير ومعمل تحاليل وقسم للنساء والولادة وقسم للأسنان.

ووجه وزير الصحة والسكان بتدريب طاقم الفنيين والتمريض على الأجهزة الجديدة، وزيادة عدد التمريض إلى 13 بدلا من 7 فى العناية المركزة، كما وجه بتوفير طاقم آلات عظام كامل لجراحات المفاصل بالمستشفى.

وأشاد الوزير بالتجهيزات الطبية الحديثة بمواصفاتها العالمية الموجودة بالمستشفى قائلاً: "الأجهزة الموجودة بهذا المستشفى ليست موجودة فى أى مستشفى فى مصر، وأحلام أى طبيب العمل فى هذا المستشفى".