صور| شاهد فن صناعة الأثاث من الجريد فى جنوب مصر

صور| شاهد فن صناعة الأثاث من الجريد فى جنوب مصر

صناعة الأثاث

لا يخلو بيتٌ فى الصعيد من منتجات الأثاث المنزلى المصنوع من جريد النخل. تلك الصناعة التى ورثها المصريون عن أجدادهم عبر تاريخٍ ممتد.

وتعد قنا من أكبر محافظات مصر حفاظا على هذه المهنة وتطويرها، فهناك قرى كاملة بها تعمل فى هذا المجال خصوصًا فى مركز نجع حمادى.

التصنيع

وتمر عملية تصنيع الأثاث المنزلى من جريد النخل بعدة مراحل، تبدأ بتقطيع الجريد، ثم تركه فى الشمس 3 أيام صيفا أو 10 أيام شتاء حتى يذبل، ثم تبدأ عملية التصنيع حيث يتم تقسيم الجريد إلى: "رقايق سقف أطواق ودوائر ومربعات وضيق ولوازق وعيدان"، ومن خلال هذه الأدوات يتم تصنيع الكراسى أو الأسرة أو الأقفاص التى تختلف حسب المنتج الذى ستوضع فيه.

الأدوات

يقول عيد، صاحب أحد ورش تصنيع الأقفاص بقنا، إن مهنته شاقة وتعتمد على الجلوس، والانحناء فترات طويلةٍ جدا من اليوم، ويستخدم فى هذه الصناعة اليدوية أدوات بسيطة مثل المنجل لعزل الخوص عن الجريد، والساطور لتقطيع الجريد وشقه، بالإضافة إلى شاكوش خشبى لدق الجريد داخل الفتحات المصنوعة بالمنتج، ومقياس من جريد الخشب لتحديد الطول المناسب لكل جزء من أجزاء العمل المراد تصنيعه.

الصبر

ولفت عم شحاتة، صاحب إحدى ورش التصنيع، إلى أنه يعمل فى هذه المهنة منذ 40 عاما، مشيرا إلى أن هذه المهنة تحتاج إلى الصبر.

ويضيف شحاتة أن السن المناسب لتعلم هذه الصنعة هو 6 سنوات، حتى يصبح صانعا محترفا يجيد تصنيع جميع أنواع الأثاث، ويبتكر أشكالا جديدة، موضحًا أن الطفل حين يصل إلى سن العشرين يكون قد شرب المهنة.

المنتجات

وأشار شحاته إلى أن ورشته تنتج أقفاص الطماطم، وأقفاص الخضروات والفواكه، بالإضافة إلى الكراسى، والأسرّة والمناضد، مؤكدا أن كل نوع من هذه الأصناف له زبونه، وإن كانت الأقفاص هى الأكثر رواجا.

انقراض

نفى شحاته القول بأن هذه المهنة ستنقرض، مشيرا إلى أنه ستظل موجودة إلى الأبد لأنها هى الأسلم للفاكهة والخضار لبرودتها على عكس الكراتين الأقفاص المصنوعة من البلاستيك أو الأخشاب، مضيفا أنها مهنة قديمة والأجانب يصوفنها بالعمل الفرعونى.

وقت العمل

أضاف أن العمل فى الورشة يكون حسب الإنتاج وقد يستمر لأكثر من 14 ساعة، وعلى حسب قدرة العامل، ويستطيع العامل إنتاج من 15: 20 قفصا فى اليوم، أو سريرا واحد، أو كرسيين، أو ثلاث مناضد صغيرة.

وأشار إلى أن هذه المهنة منتشرة فى جميع أرجاء مصر فهناك قفاصون فى سوهاج، وأسيوط، وفى الفيوم، والمنيا وبنى سويف، والكثير منهم يأتى للعمل فى ورش قنا.

الموسم

ويضيف هانى، وهو طفل سنه 11 عامًا، ويعمل فى الورشة، أن العمل يستمر طوال العام، ويقل فى الصيف نتيجة لقلة جريد النخل. ويشير هانى إلى أن سعر السرير يصل إلى 100 جنيه والكرسى 70 جنيها، والمنضدة 50 جنيها

التخصص

ويقول شعبان العامل بإحدى الورش أنه يعمل فى المهنة منذ 25 عاما، بدأ العمل وهو بعمر الثامنة، وجاء من الفيوم للعمل بقنا، مضيفًا أن كل عامل يكون له تخصصه فهناك من يجيد صناعة الكراسى أكثر من الأسرة.