أزمة جديدة فى منتخب المحليين

أزمة جديدة فى منتخب المحليين

هانى رمزى ومنتخب المحليين

نشبت أزمة جديدة بين الجهاز الفنى لمنتخب المحلين، بقيادة هانى رمزى، ومسؤولى اتحاد الكرة، برئاسة هانى أبوريدة، بسبب رفض المدير الفنى اللعب وديًا مع منتخب ليبيا، خلال معسكر يونيو المقبل.

ورفض مجلس الجبلاية التفاوض مع منتخب قوى من المنتخبات التى حددها هانى رمزى للعب مع أحدهم فى يونيو المقبل، وهم منتخبات غانا والسنغال ونيجيريا وكوت ديفوار، لرغبة المدير الفنى فى تعويد اللاعبين على اللعب مع منتخباب قوية، قبل البدء فى مشوار التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقيه للمحليين.

وكشف مصدر بأن رمزى هدد بإلغاء ودية يونيو فى حالة عدم الاتفاق مع منتخب إفريقى قوى، وطلب عقد جلسة مع هانى أبوريدة، رئيس اتحاد الكرة لمناقشته فى الأزمات التى يعانى منها الفريق، قبل مواجهة المغرب فى أغسطس المقبل، بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم للمحليين.