إحالة 20 إخوانيًا إلى الجنايات

إحالة 20 إخوانيًا إلى الجنايات

عنف الإخوان

قرر النائب العام المستشار نبيل صادق، إحالة 20 من أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، إلى محكمة الجنايات، لتكوين خلية نوعية وحيازة أسلحة ومتفجرات والتخطيط لأعمال عنف.

وقالت تحريات الأجهزة الأمنية فى القضية، إن الخلية الإخوانية تبنت العديد من الأفكار، تمثلت فى تكفير أهل الذمة، واستهداف منشآتهم ودمائهم، وتكفير الحاكم ووجوب محاربته، والدعوة لأعمال عنف من أجل إجبار النظام على التخلى عن الحكم، وإعادة المعزول محمد مرسى.

وذكر أفراد الخلية خلال التحقيقات، أنهم تعرفوا على القيادى الإخوانى رجب الحمصانى، من خلال مشاركتهم فى تظاهرات جماعة الإخوان، التى اندلعت عقب ثورة 30 يونيو، وأنه أقنعهم بالفكر التكفيرى وضرورة محاربة الحاكم، ثم أنشأ 3 خلايا عنقودية يتولى مسؤوليتها حمدى محمد وجمال الدين عبدالعزيز وأنس محمد نور الدين، على أن تتعاون هذه الخلايا فيما بينها على تنفيذ مخطط يستهدف المنشآت الحكومية والأكمنة الثابتة والمتحركة التابعة للجيش والشرطة، وكلفهم بتحميل تطبيق "ويكر" على هواتفهم المحمولة، لصعوبة تتبعه أمنيًا، كما أرسلهم إلى معسكرات تدريب تابعة للجماعة، تعلموا خلالها صناعة المتفجرات، وإطلاق الأعيرة النارية من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

ومن بين المتهمين صهيب محمود عطا الله محمودى، وحمدى أحمد على محمد، وهيثم محمد محمود بيومى، وأحمد خليفة زكى أحمد، وأنس محمد نور الدين عبدو، وجمال الدين محمد عبدالعزيز، وعلى على حسين على حسين، وأسامه قدرى عبدالرحمن إبراهيم، ومحمود حسين رشاد حسين، ووليد حسين رشاد حسين، ومحمد عبدالعال على عبدالعال.

وعُثر بحوزتهم على 5 بنادق آلية، وبندقية خرطوش، و9 فرد خرطوش، و12 خزينة آلية، و871 طلقة آلى، و49 طلقة خرطوش، بالإضافة إلى وثائق تنظيمية على استراتيجية التنظيم لتنفيذ العمليات العدائية.