غرفة عمليات لاسترداد أراضى الدولة ومستحقاتها

غرفة عمليات لاسترداد أراضى الدولة ومستحقاتها

المهندس إبراهيم محلب

قررت لجنة استرداد أراضى الدولة ومستحقاتها، برئاسة المهندس إبراهيم محلب، تشكيل غرفة عمليات دائمة لمتابعة إجراءات تقنين الأوضاع للجادين من واضعى اليد، واسترداد الأراضى البور وغير المستغلة، وتلقى الشكاوى من المواطنين.

كما تتلقى طلبات التقنين وسداد حق الدولة، التى يتوقع تزايدها خلال الأيام المقبلة، خصوصا أن المؤشرات الأولية أكدت ذلك، حيث شهدت محافظة المنيا إقبالا واضحا فى اليوم التالى لتوجيهات رئيس الجمهورية، من خلال تقدم أكثر من 160 مواطنا فى يوم واحد لسداد حق الدولة مقابل تقنين وضع 20 ألف فدان، ضمن مساحة إجمالية 330 ألف فدان، كانت اللجنة قد قامت بتقييمها وتسعيرها والإعلان عن إجراءات تقنينها خلال الأسابيع الماضية.

ومن جانبه، أكد المهندس إبراهيم محلب، أن هناك تنسيقا كاملا بين كل أجهزة الدولة، وعلى رأسها القوات المسلحة والقيادة العامة من أجل ضمان التنفيذ الأمثل لتوجيهات الرئيس، بإنهاء ظاهرة وضع اليد، إما بالتقنين الذى بدأته اللجنة للجادين، الذين استثمروا الأرض وزرعوها، أو سحب الأراضى ممن قاموا بتسقيعها أو المتاجرة بها دون الاستفادة منها فى موعد أقصاه نهاية الشهر.

وأشار محلب أن التوجيهات الرئاسية أكدت على عدم إزالة أى زراعات طالما أنها جادة ومستقرة ومثمرة، لكن أى تعدى سوف يعامل بكل حسم.

بينما قال اللواء أحمد جمال الدين، مستشار الرئيس للشؤون الأمنية: "إن التحدى الذى يواجهنا الآن هو ضرورة إدارة الملفات التى تلقتها اللجنة لنسترد حق الدولة، ما يتواكب مع توجيهات رئيس الجمهورية فى سحب الأراضى غير المستغلة، وهذا ما ستعكف عليه اللجنة خلال الأيام المقبلة، حيث ستكون فى حالة انعقاد دائم للتنسيق مع كل الجهات المعنية، سواء بتلقى طلبات التقنين الجديدة، أو توفير المعلومات المتاحة لديها لقوات إنفاذ القانون".