من القاهرة.. رئيس الحرس الأمريكى: نتطلع لاستمرار شراكتنا مع مصر

من القاهرة.. رئيس الحرس الأمريكى: نتطلع لاستمرار شراكتنا مع مصر

زيارة رئيس الحرس الأمريكى لمصر

زار رئيس الحرس الوطنى الأمريكى، الفريق أول جوزيف إل لينجل، القاهرة يومى 16 و17 مايو، والتقى كبار المسؤولين المصريين، لمناقشة أهمية العلاقات الدفاعية بين الولايات المتحدة ومصر، واستطلاع سبل تعزيز الشراكة بين البلدين.

ووفق بيان السفارة الأمريكية، أعرب اللواء لينجل عن امتنانه لدور القوات المسلحة المصرية فى توفير الأمن لمهمة قوات المراقبة المتعددة الجنسيات "MFO" فى سيناء، التى يشارك بها الحرس الوطنى الأمريكى منذ عام 2002.

وفى تصريح له بمناسبة الزيارة، قال الفريق أول لينجل: "لقد أجرينا محادثات ممتازة حول مجموعة من القضايا". وأضاف: "لقد كانت المناقشات المتعلقة باستعدادات مواجهة الكوارث والاستجابة لها مفيدة بشكل خاص لأننا استطعنا أن نتعلم من التجربة المصرية فى التعامل مع هذه التحديات. وأتطلع إلى الاستمرار والتوسع فى شراكتنا فى هذه المجالات".

يشار إلى أن الحرس الوطنى هو القوة الاحتياطية القتالية الرئيسية للجيش والقوات الجوية الأمريكية. ويضم الحرس الوطنى ما يقرب من 18 ألف جندى وأفراد قوات جوية فى حالة تعبئة لتنفيذ مهام فى جميع أنحاء العالم. كذلك يعد الحرس الوطنى قوة الاستجابة الرئيسية الأمريكية للأزمات العسكرية، بالإضافة إلى الاستعداد للاستجابة للتهديدات الداخلية فى الولايات المتحدة كالهجمات الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية، والكوارث الطبيعية الكبرى، والهجمات الإلكترونية.