البحرين: حريصون على تعزيز التعاون التجارى مع مصر

البحرين: حريصون على تعزيز التعاون التجارى مع مصر

السيسى وعاهل البحرين

أكد الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء البحرينى، ضرورة تكثيف الجهود لاستكشاف مزيد من فرص التعاون الاقتصادى بين مصر والبحرين، وزيادة معدلات التبادل التجارى بينهما.

جاء ذلك فى تصريحات له على هامش المعرض البحرينى المصرى المشترك الأول الذى تنظمه غرفة تجارة وصناعة البحرين بالتعاون مع اتحاد الصناعات المصرية فى مركز البحرين الدولى للمعارض والمؤتمرات، والذى يختتم غدا الخميس.

وأشار الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة إلى حرص القيادة البحرينية على تعزيز وتنمية العلاقات الأخوية مع مصر، وذلك فى إطار اهتمام الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد والرئيس عبد الفتاح السيسى، على استثمار القواسم المشتركة والروابط التاريخية المتجذرة التى تجمع البلدين وشعبيهما الشقيقين.

وقال: "إنه من حسن الطالع أن ينعقد هذا المعرض بعد أيام قليلة من الزيارة الإيجابية والناجحة التى أجراها الرئيس السيسى إلى مملكة البحرين الأسبوع الماضي، والتى جرى خلالها التأكيد على ما تشهده العلاقات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين من تطور ملحوظ، والتطلع الدائم نحو مواصلة التعاون الثنائى بما يخدم المصالح المشتركة".

ودعا إلى ضرورة تكثيف الجهود لاستكشاف مزيد من فرص التعاون الاقتصادى بين البلدين الشقيقين، وزيادة معدلات التبادل التجارى بينهما، فضلاً عن التعريف بما تتحه التشريعات والقوانين فى كلا البلدين من تسهيلات لأصحاب الأعمال فى مختلف مستوياتها على نحو يمكنهم من مزاولة أنشطتهم بكل راحة واطمئنان.

ويشتمل المعرض البحرينى المصرى المشترك الأول على العديد من قطاعات الأعمال الاقتصادية والاستثمارية منها القطاع الصناعى، والمالى والاستثمارى، والصيدلى والطبى، والسياحة التقليدية والعلاجية، والقطاع العقارى والهندسى، والنسيج والسجاد والأثاث، وصناعة الأغذية، والمجوهرات، وغيرها من القطاعات التجارية، كما يضم المعرض جناحا للحرفيين وآخر للرسامين من البلدين.

بدوره، أشار رئيس الجانب المصرى فى مجلس الأعمال المشترك ورئيس اتحاد الصناعات المصرية، المهندس محمد زكى السويدى، إلى أن الحكومة المصرية أجرت العديد من التغييرات الجذرية فى الأنظمة الاستثمارية، كما أصدرت تشريعات جديدة فى سوق الاستثمار تتيح للمستثمر مناخا مواتيا دون تعقيدات للمستثمرين، مما يساهم فى جذب المزيد من الاستثمارات.