“وزارة الإسكان”: تفاصيل “العلمين الجديدة” المرحلة الأولى تستوعب 400 ألف نسمة و140 ألف فرصة عمل وتم تنفيذ 1920 وحدة إسكان اجتماعى

“وزارة الإسكان”: تفاصيل “العلمين الجديدة” المرحلة الأولى تستوعب 400 ألف نسمة و140 ألف فرصة عمل وتم تنفيذ 1920 وحدة إسكان اجتماعى

تسابق الشركات المنفذة لمدينة العلمين الجديدة، الزمن من خلال العمل على مدار 24 ساعة يوميا، تحت إشراف وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، للانتهاء من تنفيذ البنية التحتية وأعمال الإنشاءات للمشروع الذى أطلقه ويتبناه الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى سيدشن العمل رسميا بالمدينة الجديدة ويتابع ما يجرى تنفيذه على أرض الواقع، يوم السبت المقبل، عقب مشاركته فى الاحتفالية العالمية لإحياء الذكرى 75 لمعركة العلمين.

أكد اللواء علاء أبو زيد، محافظ مطروح، أن العلمين الجديدة ستكون مقرًا صيفياً للرئاسة والحكومة، وستكون مدينة من طراز الجيل الرابع الصديق للبيئة، حيث تم مراعاة عدم وجود أنشطة ملوثة للبيئة داخلها، وهى ملاصقة للعلمين القديمة، وتم مراعاة التنسيق فى التخطيط لكى لا يكون هناك فجوة بين المدينتين، من خلال التنسيق مع هيئة التخطيط العمرانى، مع مراعاة الاستغلال الأمثل لكافة الموارد السياحية والزراعية وغيرها.

وأضاف “أبو زيد” بأن مدينة العلمين الجديدة، تعد من أبرز المشروعات القومية التى أطلقتها القيادة السياسية ضمن مشروع تنمية الساحل الشمالى الغربى، لإقامة مشروعات سياحية عالمية ومجتمعات عمرانية عالية المستوى، لاستيعاب الزيادة السكانية، وجذب السكان من الوادى والدلتا، بما يقدر بنحو 34 مليون نسمة بحلول عام 2050، وذلك بالمناطق الواقعة على امتداد الساحل الشمالى بطول 450 كيلو متر وبعمق 70 كيلومتر جنوباً فى الصحراء، من خلال رؤية مستقبلية جادة لمستقبل أفضل للأجيال القادمة بما يحقق تنمية مستدامة لكل المصريين.

وأوضح محافظ مطروح، أن المدينة الجديدة ستقام على مساحة 50 ألف فدان، وتتكون من 3 شرائح، والمقرر الانتهاء من تنفيذ مخططها خلال 7 سنوات، لتصبح من أعظم وأهم المدن على البحر الأبيض المتوسط، وأوضح أبو زيد، ومن المستهدف أن يصل عدد السكان فى المرحلة الأولى 400 ألف نسمة، وتقدر فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، لتنفيذ المرحلة الأولى 140 ألف فرصة عمل، باستثمارات 4 مليارات دولار.

وتقع الشريحة الأولى من مدينة العلمين، وهى الشريحة السياحية الاستثمارية على شاطئ البحر بامتداد 14 كيلو متر، وبمساحة 8 آلاف فدان، وتضم أبراج سكنية شاهقة وفيلات وفنادق سياحية مميزة، بالإضافة إلى المناطق التجارية والإدارية.

وتقع الشريحة الثانية جنوبى طريق الإسكندرية – مطروح، وهى امتداد ترعة الحمام وتقع بين قرية سيدى عبد الرحمن، من الغرب، ومدينة العلمين الحالية، من الشرق، بمساحة حوالى 42 ألف فدان، والشريحة الثالثة وهى المنطقة التاريخية والآثرية والتى تشمل مقابر العلمين لضحايا الحرب العالمية الثانية والتى دارت رحاها على أرض العلمين بين قوات المحور والحلفاء، فهناك مقابر جنود الكومنولث والمعظمة الألمانية والمقابر الإيطالية واليونانية، وتعد المدينة الجديدة نموذج جديد للمدن الساحلية المصرية التى تحقق تنمية متكاملة ومتنوعة الأنشطة “سياحية وصناعية وتجارية وبحث علمى وزراعة وجامعات وإسكان بأنواعه المختلفة”.

ويجرى حاليا الانتهاء من تنفيذ 1920 وحدة سكنية إسكان اجتماعى فى المنطقة الواقعة جنوب الطريق الدولى، من خلال إنشاء 80 عمارة بإجمالى 1920 وحدة سكنية، تم الانتهاء من 28 عمارة تضم 772 وحدة سكنية، بمساحة 91 للوحدة، وجارٍ تنفيذ مشروعات البنية الأساسية وتشمل 110 كيلو طرق و100 كيلو شبكات تغذية المياه و80 كيلو متر شبكات صرف صحى، بالإضافة إلى شبكات الرى وصرف الأمطار وشبكات الكهرباء.

وتتولى شركة المقاولون العرب، أعمال الشبكات والمرافق، وتشكيل وحماية الجزر والبحيرات، وتشطيبات الممشى السياحي، وكبارى البحيرات، وإنشاء جسر الممشى السياحى بطول 7 كيلومتر، وأعمال أبراج العلمين على مسطح 39 ألف متر، بالإضافة إلى أعمال كبارى تقاطعات طريق مطروح – جنوب العلمين التى ستنفذ فى الفترة المقبلة.

 ويتميز الممشى الذى يجرى حالياً الانتهاء من تنفيذه، بمدينة العلمين الجديدة، أنه بطول 14 كيلو وبعرض 35 مترًا وتم الانتهاء من تنفيذ 600 متر من الممشى على أعلى مستوى ومن المقرر الانتهاء من باقى الأعمال وافتتاح الممشى خلال شهر إبريل المقبل.

ويشمل تخطيط المدينة الجديدة، إنشاء شاطئ عام ومنطقة ألعاب، وإلى 14 كوبرى، ومجموعة أبراج كل منها 34 طابقا بارتفاع 148 مترًا، على مساحة 39 ألف متر مسطح، بإجمالى مسطح الأدوار 150 ألف متر مسطح، بتكلفة تقديرية 1,5 مليار جنيه، وستكون واجهة الأبراج مطلة على البحر مباشرة، وعلى البحيرة الرئيسية.

وتنفيذ وزارة الإسكان حاليا، أعمال البنية الأساسية، وهى 1105 كيلومترات طرق، و100 كيلومتر شبكات مياه، و 83 كيلومتر شبكات صرف صحى، و153 كيلو متر شبكات رى، و123 كيلو متر شبكات لصرف مياه الأمطار، و580 كيلو متر شبكات كهرباء.