تحديد جلسة لاستئناف المدرب المتهم بالشذوذ على حكم حبسه

تحديد جلسة لاستئناف المدرب المتهم بالشذوذ على حكم حبسه

محكمة

حدَّدت محكمة مستأنف جُنح قصر النيل، اليوم الأربعاء، جلسة 27 مايو لنظر أولى جلسات استئناف مدرب حراس مرمى لأحد أندية الدورى على حكم حبسه عامين بتهمة ممارسة الشذوذ مع أكثر من 200 من الشباب الراغبين فى الالتحاق بالنادى.

كان معتز زكريا، وكيل أول نيابة قصر النيل، قد أمر بإحالة مدرب حراس لأحد أندية الدورى إلى المحاكمة العاجلة، بتهمة ممارسة الشذوذ مع أكثر من 200 من الشباب الراغبين فى الالتحاق بالنادى، والذى يعمل به كونه مسؤولًا عن تدريب واختيار اللاعبين وتأهيلهم بعد مواجهة المتهم واعترافه بارتكاب جريمته، وغيرها من الوقائع المُخلة بالآداب.

وكشفت تحقيقات طاهر سبالة، وكيل أول نيابة قصر النيل، تواصل المتهم مع عدد من الشباب على مواقع التواصل الجنسية الشاذة، لاستقطاب زبائنها من راغبى ممارسة الرذيلة معه، وعقب استئذان رئيس نيابة قصر النيل، المستشار حسام إبراهيم، تم ضبط المتهم محمود. م. أ، 30 سنة، أثناء قيامه بممارسة الفجور مع أحد ضحاياه.

وبفحص جهاز المحمول الخاص به، تبين أنه يحتوى على عديد من المحادثات الجنسية الشاذة، مع بعض الأشبال الراغبين فى الالتحاق بالنادى، ثم يراودهم عن أنفسهم، ويعدهم بتسهيل إلحاقهم بالفرق الرياضية.