منظم حفل طلاق الأقباط: احتفلنا بعودة زوجين كانا يطلبان الطلاق

منظم حفل طلاق الأقباط: احتفلنا بعودة زوجين كانا يطلبان الطلاق

حفل طلاق الأقباطحفل طلاق الأقباط

كشف المحامى أيمن عطية، تفاصيل حفل الطلاق، الذى أقيم للضغط على الكنيسة لإصدار قانون الأحوال الشخصية.

وقال فى حواره لـ"مبتدا"، إنه يفكر بالفعل فى إقامة حفل آخر بالإسكندرية، وأضاف: "أطرف ما فى الموضوع هو عودة زوجين كانا يطلبان الطلاق.

ما هى تفاصيل الحفل؟

بدأ الحفل بكلمة قصيرة بعد تهنئة الحضور، وتم التعارف بيننا وبين الضيوف، وتم إخبار الميديا، وكان أهم جزء فيها هو الاحتفال بطريقة خاصة بزوجين وطفلهما، تم رجوعهما لبعضهما البعض، بعد معاناة استمرت سنوات، ما أسعدنى شخصيًا، وشكرت الحضور والإعلام والشخصيات العامة الحاضرة.

لماذا رفض النادى السويسرى استضافة الحفل فى اللحظات الأخيرة؟

أعتقد أن رفض النادى السويسرى ليس له علاقة بالكنيسة، ولكن لدواعٍ أمنية، فهو نادى الجالية السويسرية فى مصر، ولا يعنيهم الشأن العام، وقرار إلغاء الحفل جاء بعدما أخذ الموضوع بعدًا إعلاميًا غير متوقع، فخافوا من عدم السيطرة على الأعداد.

هل ستقيم حفل طلاق آخر بالإسكندرية؟

الأمر مطروح كدرجة من درجات الضغط على المسؤولين فى هذا الملف، إذا لم يأت قانون الأحوال الشخصية للمسيحيين ضمن أولوياتهم فى دور الانعقاد المقبل، وهو إجراء كغيره من الإجراءات التى قد نفكر فيها طبقًا لما سيستجد فى هذا الملف.

ماذا كسب المتضررون من الحفل؟

المتضررون كسبوا من عودة القضية مرة أخرى للساحة المجتمعية والرأى العام المصرى، أما المكاسب الشخصية للمتضررين قد تأتى فعلًا بعد صدور القانون.