دفاع المتهمين فى «أ­حداث بنى سويف» يطعن فى محضر الضبط

دفاع المتهمين فى «أ­حداث بنى سويف» يطعن فى محضر الضبط

بديع بديع

طالب دفاع المتهين فى القضية المعروفة بـ"أحداث بنى سويف"، المتهم فيها مرشد جماعة الإخوان محمد بديع، و 92 آخرين من أعضاء وقيادات الجماعة، بالبراءة لما اعتبروه أخطاء فى إجراءات الضبط والإحضار.

واستمعت محكمة جنايات بنى سويف، برئاسة المستشار أحمد إبراهيم، لمرافعة الدفاع، وأكد دفاع المتهم رقم 89، أحمد سعد، خلال مرافعته، أن محضر التحريات فى 19 أبريل 2014 أكد أنه يبلغ من العمر 32 عاما ويقوم بترويج أسلحة وذخيرة وبناء عليه صدر إذن النيابة بالتفتيش والضبط والاحضار.

وأشار الدفاع إلى أن تاريخ محضر الضبط تم قبل محضر التحريات بـ3 أيام، وأن تحقيقات النيابة تمت فى 16 أبريل 2014 وأكدت أن سن المتهم حسب تحقيق الشخصية 28 عاما وأنه سباك صحى.

كما طالب دفاع المتهين 97، و87، و90، و92 خلال مرافعته ببراءة المتهمين لعدم معقولية الواقعة، وكذلك التناقض فى محضر الضبط الذى أكد ان المتهم أحمد محسن، ضبط وبحيازتة سلاح نارى، فى تمام الساعة 2 صباحا عند المعدية النيلية وتبين من خلال المعاينة أن المعدية مكان الضبط تغلق فى تمام الساعة العاشرة.

كان المستشار تامر الخطيب، المحامى العام لنيابات بنى سويف، أحال 93 متهمًا من عناصر الجماعة، على رأسهم محمد بديع مرشد الجماعة، وعبدالعظيم الشرقاوى عضو مكتب الإرشاد، والدكتور نهاد القاسم عبدالوهاب أمين حزب الحرية والعدالة بالمحافظة، وسيد هيكل عضو مجلس الشورى السابق، وفاروق عبد الحفيظ، وخالد سيد ناجى، وعبد الرحمن شكرى أعضاء مجلس الشعب السابقين، ومحمد حسين مرزوق نقيب المهندسين السابق، إلى الجنايات، لاتهامهم بإشعال النيران عمدًا فى مبنى ديوان قسم شرطة ببا، ومبنى محكمة ببا الكلية، ونيابة ببا الجزئية، ومكتب الشهر العقارى، والمدرسة الفنية للبنات.