برلمانى: تخفيض سن الزواج لـ 16 عامًا يحفظ حقوق الزوجات.. و«الصحة» ترد

برلمانى: تخفيض سن الزواج لـ 16 عامًا يحفظ حقوق الزوجات.. و«الصحة» ترد

أسامة كمالأسامة كمال

قال النائب أحمد سميح، صاحب مقترح تخفيض سن زواج الفتيات إلى 16 عاما، إن مقترحه يتعلق بتوثيق عقود الزواج لمن هم أقل من 18 عاما، بعد أن منع القانون 12 لسنة 2008، توثيق عقود الزواج لمن هم أقل من 18 عاما من الجنسين.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء dmc" المذاع عبر قناة dmc، اليوم الأربعاء، أنه قبل قانون 2008، كان السن المحدد للفتاة للزواج 16 عاما والبنين 18 عاما، وأن القانون لم يردع الغالبية العظمى من المصريين من الزواج على مدار 9 سنوات، وإنما منعهم من التوثيق، ما أدى لوجود عدد كبير من المتزوجين خارج التوثيق الرسمى للدولة، وضياع حقوق الزوجة وأولادها، لعدم وجود وثيقة رسمية.

وتابع: "المقترح يحفظ حقوق الزوجات والأبناء، ويحل مشكلة توثيق عقود الزواج، لأن مخالفى القانون ليسوا عددًا قليلًا يمكن مواجهته بعقوبات".

وردت الدكتورة مايسة شوقى، نائب وزير الصحة، بأن الوزارة لا تستطيع من الناحية الطبية عمل قانون يتيح الزواج لأقل من 18 عاما، لأنه مخالف للأعراف الطبية، كما يؤدى للزيادة السكانية الرهيبة، "لأن الفتاة فى هذا العمر أكثر قدرة على الحمل والإنجاب بشكل سريع".

وذكرت خلال مداخلة بالبرنامج ذاته، أن الوزارة لديها برامج توعية للمواطنين بخطورة الزواج المبكر وزواج القاصرات وتسرب الفتيات من التعليم، متابعة: "لا أتصور موافقة مجلس النواب عليه لأنه ضد مصلحة المجتمع".