سيميونى يخذل دييجو كوستا 

سيميونى يخذل دييجو كوستا

دييجو كوستادييجو كوستا

رغم إعلان الإسبانى الدولى نجم تشيلسى دييجو كوستا عن رغبته فى العودة لناديه السابق أتلتيكو مدريد، بدأ دييجو سيميونى المدير الفنى للنادى الإسبانى غير متعجل فى هذا الأمر.

وكان كوستا قد ساهم فى فوز البلوز ببطولة الدورى الإنجليزى الممتاز، لكنه وقع فى صدام مع المدرب الإيطالى للفريق أنطونيو كونتى وسط الموسم بسبب رغبته فى الانتقال للدورى الصينى.

وبعد ذلك أبلغ كونتى المهاجم ذو الأصول البرازيلية أنه بوسعه الرحيل، وغاب بالفعل عن مباراة تشيلسى أمام أرسنال فى الدرع الخيرية التى خسرها الفريق بركلات الجزاء الترجيحية.

ورغم إعلان كوستا عن رغبته فى العودة لناديه القديم، قال سيميونى لوسائل الإعلام إنه لا يريد التعليق كثيرا على هذا الأمر.

وأضاف "مازال لاعبا فى تشيلسى، وأهم شىء لى هو العمل من أجل النادى بشكل عام وليس فقط ما يتعلق بالتدريب"، وذلك فى إشارة إلى العقوبة الموقعة على نادى أتلتيكو مدريد من جانب الاتحاد الدولى لكرة القدم وتحرمه من إبرام أى صفقات جديدة حتى يناير القادم، بسبب تجاوزات فى تعاقده مع اللاعبين القصر.

وذكر أن أتلتيكو مدريد ضم بالفعل فيتولو جناح أشبيلية الذى سوف يمضى النصف الأول من الموسم معارا إلى لاس بالماس نظرا لعدم قدرة الفريق على إشراكه فى المباريات بسبب الحظر، وبالتالى فإن سيميونى يبدو مترددا فى إبرام صفقة أخرى تكلف النادى الكثير دون الاستفادة منها قبل بداية العام الجديد.