هل تتكرر عقوبات القطبين على الفيصلى الأردنى؟

هل تتكرر عقوبات القطبين على الفيصلى الأردنى؟

الحكم الدولى إبراهيم نور الدينالحكم الدولى إبراهيم نور الدين

صفعة وإهانة كبيرة تعرضت لها الكرة المصرية، فى نهائى البطولة العربية بعد تعرض الحكم إبراهيم نور الدين لعلقة ساخنة من قبل لاعبى وإداريى فريق الفيصلى الأردنى، عقب تسجيل فريق الترجى التونسى للهدف الثالث.

وكان الاتحاد العربى، أصدر قرارات سابقة عنيفة ضد الأهلى والزمالك فى حوادث أقل حدة مما جرى بالأمس، فهل تتكرر العقوبات نفسها مع الفيصلى الأردنى؟

فى عام 2003: قرر الأهلى الانسحاب من البطولة العربية، وذلك بعد انضمام عناصره الدولية لصفوف المنتخب الوطنى، الذى كان يستعد فى هذا التوقيت لخوض تصفيات كأٍس العالم عام 2006، بالتزامن مع رفض الاتحاد العربى لفكرة قيد لاعبين جدد للأهلى فى هذا التوقيت وهم الثنائى "أبو تريكة وأحمد بلال"، لتعلن الإدارة الحمراء الانسحاب من البطولة رسمياً قبل مواجهة نادى الزمالك.
ووقتها قرر الاتحاد العربى عدم استدعاء الأهلى للمشاركة فى البطولة لمدة 5 سنوات، كما طالب الاتحاد العربى النادى الأهلى، بجميع المبالغ التى تقاضاها فى الأدوار الأولى من المسابقة.

وفى عام 2004، تقابل نادى الزمالك مع الصفاقسى التونسى فى البطولة العربية، وخسر الأبيض بنتيجة 2/1، وتعرضت القلعة البيضاء لزلزال من العقوبات من جانب الاتحاد العربى.

وقرر الاتحاد العربى معاقبة عبد الحليم على بإيقافه لمدة عام وتغريمه 2600 ألف دولار، كما تم إيقاف مدحت عبد الهادى لمدة عامين بسب الاعتداء على الحكم الرابع، كما فرض الاتحاد العربى عقوبة ضد البرتغالى فينجادا بإيقافه لمدة عام ، بالإضافة إلى إيقاف طارق السيد الظهير الأيسر لمدة 3 مباريات.

وتم معاقبة أيمن منصور ومدحت عبد الصبور بالإيقاف لمدة عام، ليظهر الاتحاد العربى العين الحمراء للزمالك.