يوفنتوس يصطدم بلاتسيو فى نهائى كأس إيطاليا

يوفنتوس يصطدم بلاتسيو فى نهائى كأس إيطاليا

يوفنتوس

يخوض يوفنتوس، اليوم الأربعاء، ضد لاتسيو على الملعب الأوليمبى، مباراة نهائى كأس إيطاليا لكرة القدم، بهدف تحقيق أول ألقابه هذا الموسم الذى ينافس فيه أيضًا على لقبى الدورى المحلى ودورى أبطال أوروبا فى مسعاه لتحقيق ثلاثية تاريخية.

ويستهل اليوفى، الذى سيواجه ريال مدريد الإسبانى فى نهائى دورى الأبطال يوم 3 يونيو القادم بكارديف (ويلز)، أمام لاتسيو اليوم حلقة تستمر لـ20 يوما حاسما، قد تمنحه فى نهاية سعيدة ممثلة فى التتويج بالثلاثية.

وبعد عدم تمكنه الأحد الماضى من استغلال فرصة تحقيق التعادل أو الفوز للتتويج حسابيًا بالكالتشيو، عندما سقط أمام روما على الملعب الأوليمبى بثلاثة أهداف لواحد، يعسكر "السيدة العجوز" فى العاصمة الإيطالية، بغية عدم السقوط مجددا بنفس الملعب والتتويج باللقب الذى سيكون الـ12 له فى الكأس.

وأراح المدرب ماسيميليانو أليجرى فى المباراة الأخيرة بالدورى أربعة من لاعبيه الأساسيين المعتادين، بينهم النجم الأرجنتينى باولو ديبالا، وسيراهن على طريقته المعتادة (4-2-3-1) فى مباراة غد.

النقص الوحيد الذى قد يعانى منه اليوفى بصفوفه يتمثل فى امكانية غياب الألمانى سامى خضيرة عن المباراة، بعد إصابته فى الفخذ الأيسر الأسبوع الماضى بإياب نصف نهائى دورى الأبطال أمام موناكو، حيث لم يتعاف بعد من إصابته.

ويعد كلاوديو ماركيزيو هو المرشح الأوفر لتعويض غياب خضيرة فى منتصف الميدان خلال لقاء غد، حيث سيكون ثنائيا مع الدولى البوسنى ميراليم بيانيتش.

وينتظر عودة البرازيليين دانى ألفيش وأليكس ساندرو، اللذان استراحا فى لقاء الأحد، للتشكيل الأساسى غدا كظهيرين مع وجود ليوناردو بونوتشى وجورجيو كيلينى كقلبى دفاع.

بينما سيشكل الكولومبى خوان كوادرادو وديبالا والكرواتى ماريو ماندزوكيتش الخط الثلاثى خلف رأس الحربة الأرجنتينى جونزالو إيجواين.

ويستعد "البيانكونيري" لمواجهة أحد الفرق الأكثر مفاجأة على مستوى الأداء وجودة اللعب هذا الموسم، لاتسيو، الذى يحل رابعا فى الترتيب بجدول الدوري، ليضمن تقريبا اللعب فى الدور التمهيدى لدورى الأبطال الموسم القادم.

ويأمل لاتسيو فى التتويج مجددا بالكأس للمرة الأولى منذ 26 مايو/آيار 2013 عندما اقتنص اللقب من روما فى دربى لا ينسى لجماهير "البيانكوسيليستي".

وإذا كان اليوفى سيحظى بإيجواين، فإن لاتسيو سيعتمد على تألق هدافه، شيرو إيموبيلي، الذى سجل 22 هدفا فى الدوري، وكذلك على السنغالى كيتا بالدي، الذى سجل سبعة أهداف فى آخر أربع مباريات.

ويعتمد فريق المدرب سيمونى انزاجى على طريقة اللعب (3-5-2)، بقيادة الأرجنتينى لوكاس بيليا فى خط الوسط، وذلك بصحبة الموهوب الصربى سيرجى ميلينكوفيتش-سافيتش وكذلك أيضا ماركو بارولو.

المباراة ستكون قمة فى الإثارة بين فريقين يلعبان كرة قدم بمستوى مرتفع ويرغبان فى تتويج جهودهما طوال هذا العام بإضافة كأس جديد لخزانة ألقابهما.