تنفيذا لتوجهيات الرئيس.. نصر تبدأ أولى خطوات «تنمية غرب مصر»

تنفيذا لتوجهيات الرئيس.. نصر تبدأ أولى خطوات «تنمية غرب مصر»

السيسى وسحر نصرالسيسى وسحر نصر

قامت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار، وعلاء أبو زيد، محافظ مطروح، وعدد من المستثمرين، اليوم السبت، بجولة تفقدية لبحث فرص الاستثمار الواعدة على أرض المحافظة، فى مقدمتها مشروع تنمية غرب مصر.

وأوضحت الوزيرة أن ذلك فى إطار التحرك سريعا لتنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بالبدء الفورى فى استكمال الدراسات التنفيذية للمشروع، تمهيدا لوضعه فى موضع التنفيذ.

وبحثت الوزيرة مع محافظ مطروح الفرص الاستثمارية لدى المحافظة، من حيث إنشاء منطقة استثمارية بمنطقة مرسى جرجوب- مركز النجيلة- غرب مدينة مرسى مطروح، ضمن مشروع تطوير غرب مصر، الذى يتضمن إنشاء مركز اقتصادى وسياحى عالمى، وتجمعات عمرانية، ومركز استشفاء، ومنطقة لوجيستية، وإقامة ميناء تجارى بمنطقة جرجوب بمركز النجيلة غرب مدينة مرسى مطروح بنحو 75 كم، ويهدف المشروع لتوفير مئات الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.

وشهدت الجولة زيارة مناطق قرية أبو المرقيق بالمربع الذهبى، الذى يعد من أكثر المناطق تميزا على ساحل البحر المتوسط ومن أكبر المناطق الترفيهية السياحة لإقامة المشروعات على غرار مدينة ديزنى لاند العالمية بمصر بتكلفة 2.5 مليار دولار، وأيضا منطقة قرية سيدى شبب بالضبعة، لبحث فرص الاستثمار السياحية والعقارية لمشروعات كبرى تهدف للمساهمة فى التنمية السياحية وإتاحة المزيد من فرص العمل.

وأكدت نصر أن الوزارة تحركت سريعا مع محافظة مطروح لوضع مشروع غرب مصر موضع التنفيذ، طبقا لتوجيهات الرئيس، مشيرة إلى أن المشروع سيكون مركزا اقتصاديا واستثماريا يعتمد على تحسين المناخ الاستثمارى ويساهم فى تنشيط الاقتصاد المحلى والقومى ويحقق التنمية القطاعات الأخرى كالسياحة والزراعة وتنمية عمرانية متكاملة، وتوفير الآلاف من فرص العمل.

وذكرت الوزيرة أن تكثيف الزيارات الميدانية إلى المحافظات يأتى بالتزامن مع اقتراب الوزارة من أطلاق الخريطة الاستثمارية الشاملة، التى تشمل كل الفرص الاستثمارية فى المحافظات والقطاعات والمرافق وتوفير البنية الأساسية اللازمة.

من جانبه، أشاد أبو زيد بتعاون ودعم الدكتورة سحر نصر، لدفع عجلة الاستثمار بمطروح وتواصلها مع كبار المستثمرين للبدء الفعلى فى وضع مشروع تنمية غرب مصر على خريطة الاستثمار.

وأوضح أن منطقة غرب مصر ستشهد إقامة ميناء جرجوب، وتضم المرحلة الأولى إنشاء رصيف متعدد الأغراض، ما يدعم دور مصر الإقليمى، مشيرا إلى أنه عندما يبدأ العمل بالميناء يبدأ بالتوازى إنشاء المراحل والمشروعات الأخرى المحيطة لتصبح مدينة عالمية مدينة سياحية عالمية بقدرات تأمينية عالية ومركز اقتصادى على أكثر من 54 كيلو مترا، الأمر الذى تزيد من نصيب مصر مع إقامة مدينة سياحية ترتكز على جمالية الموقعها المتميز، فضلا عن توفير أكثر من 25 ألف فرصة عمل لتصبح حجر الزاوية فى البناء الاقتصادى للدولة.