بروتوكول تعاون مع بنوك مصرية لدعم شباب الباحثين

بروتوكول تعاون مع بنوك مصرية لدعم شباب الباحثين

جامعة القاهرة- أرشيفيةجامعة القاهرة- أرشيفية

شهد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، توقيع بروتوكول تعاون مشترك، بهدف دعم تأهيل وبناء قدرات شباب الباحثين المصريين بالجامعات والمعاهد والمراكز البحثية.

ووقع على البروتوكول الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وهشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، ومحمد محمود، رئيس مجلس إدارة بنك مصر.

ويأتى توقيع البروتوكول تنفيذًا لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى لتأهيل وبناء قدرات الباحثين المصريين بالاستفادة من خبرات الدول الأجنبية، وكذا تشجيع الباحثين المتميزين على الحصول على درجتى الماجستير والدكتوراة من الجامعات الأجنبية ذات التصنيف الدولى المتقدم، خاصة فى المجالات البحثية التى تخدم قضايا التنمية فى مصر.

وينص البروتوكول على مساهمة البنكين فى تكلفة البعثات العلمية والتدريبية بالخارج وفقًا للخطط المحددة من قبل الوزارة بإجمالى 300 مليون جنيه لكل بنك، على أن يتم توزيع قيمة هذه المساهمة على 3 سنوات، بواقع 100 مليون جنيه عن كل سنة.

كما ينص البروتوكول على التزام الوزارة بإدارة الأموال المخصصة من قبل البنكين لخدمة البحث العلمى والبعثات العلمية للخارج، من خلال برامج تمويلية لصالح المبعوثين راغبى الاستفادة من هذه البرامج، شريطة الالتزام بكل الشروط المعلن عنها من قبل الوزارة.

واتفق الجانبان "الوزارة وبنكى مصر والأهلى المصرى"، على التزام الوزارة بتحديد تكلفة إيفاد المبعوث للحصول على الدرجة العلمية من الخارج وفقًا لكل تخصص، والإعلان عن المنح الدراسية الممولة من البنكين من خلال القنوات الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعى وموقع الوزارة الإلكترونى، لضمان تكافؤ الفرص والتواصل مع جميع المرشحين بمختلف أنحاء الجمهورية، والتحقق من توافر الشروط والضوابط بشأن المرشح للاستفادة من البرامج التمويلية.