مستند| لائحة حسن حمدى تبرئ طاهر من تهمه إقصاء الخطيب

مستند| لائحة حسن حمدى تبرئ طاهر من تهمه إقصاء الخطيب

حسن حمدى

برأت لائحة حسن حمدى، رئيس النادى الأهلى السابق، المهندس محمود طاهر، رئيس النادى الحالى، من التهمه التى تحاول الجبهة المعارضة تصديرها للرآى العام، برغبتة فى إقصاء محمود الخطيب، من الترشح فى الانتخابات المقبلة.

جاء ذلك بعدما حملت هذه اللائحة التى أعدها رئيس الأهلى السابق فى وجود نائبه الخطيب، بند الـ ٨ سنوات، بما يعنى عدم ترشح الخطيب ومعه أعضاء مجلس حمدى السابق فى حالة اعتماد هذه اللائحة من جانب المجلس الحالى، خاصة أن البند "12" يمنعهم من الترشح قبل مرور 4 سنوات ميلادية.

وارتفع سقف المخاوف عند جهة المعارضة والتى مازالت تجرى تحركات واسعة للهجوم على المجلس الحالى خوفا من أن تتضمن لائحة الأهلى الجديدة البند رقم "12" الذى أعده حسن حمدى وأعضاء مجلسه، بتطبيق بند الـ ٨ سنوات.

وزادت هذه الشكوك بعد ما أعلنت إدارة الأهلى إعجابها بلائحة حسن حمدى وأنها ستعتمد عليها خوفا من هذا البند الذى كان سيقصيهم جميعا.

والمؤكد فى الأمر أن مجلس طاهر لن يعتمد على هذا البند وهو ما أكده أكثر من شخص مطلع على اللائحة الجديدة التى يسعى المجلس لعرضها على الجمعية العمومية، وكان أخرها بيان المحامى الكبير رجائى عطية.