تضاعف طلبات العلاج من الإدمان بعد «حملة صلاح»

تضاعف طلبات العلاج من الإدمان بعد «حملة صلاح»

محمد صلاح خلال الحملة

كشفت غادة والى، وزيرة التضامن، عن زيادة مكالمات طلبات العلاج من الإدمان، بمعدل أكثر من ضعف مكالمات الأشهر الستة الأولى من عام 2016.

وأشارت الوزيرة إلى أن الخط الساخن للصندوق (16023) تلقى 37 ألفًا و322 مكالمة، منها نحو 7 آلاف مكالمة لطلب المشورة، خلال الـ6 أشهر الأولى، فيما كان عدد مكالمات الفترة نفسها من العام الماضى، 14 ألفًا و901 مكالمة، بما يؤكد نجاح الحملة الإعلامية الأخيرة التى أطلقها الصندوق بشكل مكثف ونفَّذها النجم المصرى العالمى محمد صلاح.

وأوضحت أن النتائج الخاصة بالمكالمات الواردة للخط الساخن طبقاً لأكثر المحافظات اتصالًا، كشفت أن محافظة القاهرة جاءت فى المرتبة الأولى بنسبة 29%، تليها محافظة الجيزة بنسبة 12%، تليها محافظة الإسكندرية بنسبة 11%، وأن وسيلة معرفة المتصلين على الخط الساخن لعلاج الإدمان من خلال التليفزيون جاءت بنسبة 56% لتحتل النسبة الأكبر يليها الإنترنت بنسبة 22%، تليها الأصدقاء بنسبة 7%.

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعى إلى أن عقار "الترامادول" جاء فى المرتبة الأولى فى تعاطى المواد المخدرة بنسبة 39%، فى حين يأتى الحشيش فى المرتبة الثانية بنسبة 28%، ثم الهيروين بنسبة 21%، لافتة إلى أن 28% من الحالات هم من قاموا بالاتصال بأنفسهم إيماناً منهم بأهمية تلقى العلاج والذى يتميز بالسرية التامة.

ولفتت إلى أن نحو 43% من الحالات تتراوح أعمارهم من 20 إلى 30 عامًا، يليها من 15 إلى 20 بنسبة 37%، ثم من 30 إلى 40 عامًا بنسبة 13%، وأن الحالات المتصلة بالخط الساخن تكمن فى مرحلة الرغبة فى العلاج والتأهيل يليها مرحلة تطهير الجسم من السموم.