بلاغ للنائب العام ضد وائل عباس لمناصرته الكيان الصهيونى

بلاغ للنائب العام ضد وائل عباس لمناصرته الكيان الصهيونى

وائل عباس

تقدم المحامى تامر يحيى، ببلاغ إلى النائب العام المستشار نبيل صادق، ضد الناشط وائل عباس، لسخريته من الشعب المصرى ومناصرته للكيان الصهيونى.

وذكر يحيى، فى بلاغه، الذى حمل رقم 8830 لسنة 2017 عرائض النائب العام، أن المشكو فى حقه، وائل عباس إبراهيم وشهرته وائل عباس، كتب فى 22 يوليو 2017 منشورا على مواقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" ساخرا من الشعب المصرى، ومناصرا للكيان الصهيونى المغتصب، حيث عبر عن مشاعره اتجاه المستوطنين اليهود بالحزن والأسى لما حدث لهم من قتل وهم عزل داخل مسكنهم مما آثار حفيظة الكثير من المصريين والغضب الشديد لهم.

وذكر البلاغ، أن كلام وائل عباس أدى الى استشهاد الصحف الإسرائلية إلى كلامه على أساس أنه مناصر لهم فى هذه القضية، ومن المعروف ان اسرائيل هى العدو الأكبر للدولة المصرية، وذلك طبقا للقانون المصرى يعد جريمة لأنه يعتبر ضررا بالمركز الدبلوماسى المصرى والسياسى أيضًا.

وذكر المحامى، فى بلاغه، أنه طبقا لنص المادة 77 من قانون العقوبات يعاقب بالسجن إذا ارتكبت الجريمة فى زمن السلم وبالأشغال الشاقة المؤقتة إذا ارتكبت فى زمن الحرب، كل من سعى لدى دولة أجنبية أو أحد من يعملون لمصلحتها أو تخابر معها أو معه وكان من شأن ذلك الإضرار بمركز مصر الحربى أو السياسى أو الدبلوماسى أو الاقتصادى.

وطالب يحيى، فى بلاغه، بالتحقيق مع وائل عباس، بتهمة سب وقذف الشعب المصرى والإضرار بمركز مصر الدبلوماسى ووصفه للشعب المصرى بأنه فاشى وألفاظ سيئة.