فيديو| هانى لبيب: منصات الإخوان دأبت على التشكيك فى رموز مصر

فيديو| هانى لبيب: منصات الإخوان دأبت على التشكيك فى رموز مصر

هانى لبيب

قال الكاتب هانى لبيب، رئيس تحرير موقع "مبتدا"، إن تعدد القنوات والمنصات الإخوانية التى تشكك فى الدولة مقصود، لأنه يؤدى لاستقطاب قطاعات عديدة، لأنه لا توجد قناة واحدة تستطيع جذب كل الناس.

وأضاف خلال استضافته ببرنامج "مساء dmc" المذاع عبر قناة dmc، اليوم الإثنين، أن تلك المنصات دأبت على التشكيك فى الرموز السياسية والثقافية والدينية المصرية، ما أدى لغياب القدوة والرمز، ووجود حالة من الفوضى والتشكيك وعدم وجود معلومة دقيقة، إضافة لانتشار شائعات لا يؤكد أحد صحتها.

ولفت لبيب إلى أن هناك برامج تورطت فى بعض الأوقات فى تقديم ما تنشره السوشيال ميديا دون تحقق، ما أدى لتكوين ذهنية معينة لدى الجمهور، بالتشكيك فى كل المعلومات والأنباء والأشخاص.

وتعليقا على فيديو أذاعه البرنامج حول ادعاء الفتاة فاطمة يوسف اغتصابها من قبل الشرطة عقب ثورة 30 يونيو، أكد رئيس تحرير "مبتدا" أن الإخوان كانوا يجيدون اختيار الآلة الإعلامية من ناحية السياق والتاريخ، فمكالمات المظلومية جاءت بعد 30 يونيو مباشرة، وتصدير صورة المظلومية، ما يحقق صدى كبيرا بوسائل الإعلام الغربية التى تدعم الإخوان.

وشدد على أن فكرة إلقاء الفتاة لأسماء محددة لضباط وأمناء شرطة، يوحى بالمصداقية للجمهور، فيتم استهداف تلك الأسماء أو اغتيالها، كعقاب على فعلتهم.