زيادة احتمال التصادمات الفضائية بسبب انخفاض تكلفة الأقمار الصناعية

زيادة احتمال التصادمات الفضائية بسبب انخفاض تكلفة الأقمار الصناعية Shutterstock/Andrey Armyagov زيادة احتمال التصادمات الفضائية بسبب انخفاض تكلفة الأقمار الصناعية

حذر العلماء من أن إطلاق "كوكبة ضخمة" من أقمار الاتصالات الاصطناعية، قد يؤدي إلى زيادة التصادمات وتراكم الخردة الفضائية في مدار الأرض.

ومن المتوقع أن يؤدي انخفاض تكلفة تصنيع الأقمار الاصطناعية، إلى نشر المئات أو الآلاف منها في الفضاء بحلول العام المقبل، ما سيؤدي إلى زيادة هائلة في عدد الأقمار النشطة عن المستخدمة حاليا والبالغ عددها 1300 قمر.

ولكن حذر الدكتور، هيو لويس، العامل في هندسة الفضاء بجامعة ساوثامبتون، من أن إنشاء كوكبة ضخمة من الأقمار الاصطناعية، يمكن أن يخلق زيادة بنسبة 50% في عدد "الاصطدامات الكارثية"، بين الأقمار الاصطناعية.

إقرأ المزيد أستراليا تخطط لإطلاق أقمار صناعية نانوية لربط شبكات الإنترنتأستراليا تخطط لإطلاق أقمار صناعية نانوية لربط شبكات الإنترنت

وقال هيو: "إن هذا الأمر يزيد من الخردة الفضائية في المدار، ما يؤدي إلى مزيد من الاصطدامات، والتأثير على الخدمات التي تقدمها الأقمار الاصطناعية. ويذكر أن تكلفة إنشاء قمر صناعي واحد للاتصالات، تبلغ مئات الملايين، ولكن من المحتمل أن تكون الدفعة الجديدة المنتجة على نطاق واسع أرخص بكثير".

وأضاف موضحا: "إن المجموعة المقرر نشرها العام المقبل تحتوي على عدد غير مسبوق من الأقمار الصناعية، وسوف يكون لها تأثير كبير على البيئة الفضائية بسبب زيادة معدل الاصطدامات التي قد تحدث".

ووضعت دراسة الدكتور لويس، الممولة من وكالة الفضاء الأوروبية، سلسلة من المبادئ التوجيهية للمساعدة على منع الاصطدامات، بما في ذلك تقليل وقت بقاء الأقمار الاصطناعية في المدار المنخفض، بعد انتهاء المهمة، مما يجعلها أصغر وأخف وزنا.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا