أستراليا تضع شروطا صارمة على اختبارات الجنسية

أستراليا تضع شروطا صارمة على اختبارات الجنسية Reuters Steven Saphore أستراليا تضع شروطا صارمة على اختبارات الجنسية

أزاحت أستراليا الستار عن خططها لجعل اختبار الحصول على الجنسية أكثر صعوبة، من خلال مطالبة المهاجرين بمستوى أعلى من إتقان اللغة الإنكليزية والتحلي بـ"القيم الأسترالية".

وأعرب رئيس الوزراء الأسترالي، مالكولم تورنبول، عن تأييده لهذه الخطة، وتحدث الخميس 20 أبريل، عن التغييرات المقرر إحداثها قائلا إن استبيان المواطنة الحالي الذي يختبر معرفة الشخص بالقوانين الأسترالية، والرموز الوطنية وغيرها، لا يكفي للحكم على الشخص ما إذا كان سيقبل بـ"القيم الأسترالية".

My migrant parents didn't speak a word of English when came from Greece. Raised two human rights lawyers with 8 degrees & Order of Australia pic.twitter.com/qbYI2vd8Mt

— Kon Karapanagiotidis (@Kon__K) April 20, 2017

Eng language test for migrants eh? Just like the good ol' days & the White Australia Policy. Back to the future #auspol#australianvalues

— Clancy Benson (@ClancyBenson) April 20, 2017

وقال تورنبول، وفقا لوكالة رويترز، "إذا كنا نعتقد بأن احترام النساء والأطفال وقول لا للعنف هي قيم أسترالية، فلم لا تكون شرطا رئيسيا وبارزا لتكون مواطنا أستراليا؟ لماذا يجب أن يكون الاختبار مجرد قائمة أسئلة مدنية؟".

وستشمل الاختبارات الجديدة أسئلة حول عمل مقدمي طلبات الحصول على الجنسية، وإرسال أطفالهم إلى المدارس، وكيفية شعورهم تجاه بعض المعايير الاجتماعية.

إقرأ المزيد تأييدها لترامب لم يمنع ترحيل زوجها!تأييدها لترامب لم يمنع ترحيل زوجها!

وقال تورنبول إن المتقدمين الجدد للحصول على المواطنة سيحتاجون إلى اجتياز اختبار صارم في اللغة الإنكليزية يشمل القراءة والكتابة والمحادثة، وعليهم تحقيق مستوى يعادل 6.0 في نظام اختبار اللغة الإنكليزية الدولي.

وبالإضافة إلى ذلك لن يتأهل أي شخص للحصول على الجنسية إلا بعد 4 سنوات من حصوله على الإقامة الدائمة.

وأكد تورنبول أن "ما نقوم به هو تعزيز مجتمعنا متعدد الثقافات، وتعزيز قيمنا" مضيفا أن الجنسية الأسترالية تعد "امتيازا".

وما تزال خطة تورنبول في انتظار موافقة البرلمان، حيث من المتوقع أن يتم تمرير المشروع نظرا للعدد الكبير من المشرعين المحافظين في البرلمان.

ومع ذلك لا يلقى مشروع تورنبول ترحيبا من الجميع، حيث لجأ البعض إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن رفضهم له.

المصدر: RT

فادية سنداسني