فيديو| وسط مشاعر متناقضة.. عمالقة مدريد جاهزون للتحدى الجديد

فيديو| وسط مشاعر متناقضة.. عمالقة مدريد جاهزون للتحدى الجديد

ديربى مدريد

أجريت يوم الجمعة، قرعة الدور قبل النهائى لبطولة دورى أبطال أوروبا 2017، التى أقيمت بمدينة نيون السويسرية.

وأسفرت القرعة عن مواجهة مدريدية مكررة للعام الرابع على التوالى بين المدريديين ريال وأتليتيكو، فيما يواجه فريق موناكو الفرنسى نظيره يوفنتوس الإيطالى.

وجاءت نتيجة القرعة لتصدم البعض من عشاق الكرة الإسبانية، بعد أن كانت آمالهم فى تأخر الصدام المدريدى بين الريال والأتليتى ليكون فى المباراة النهائية مثلما حدث فى نسختى 2014 و2016، بينما فرح البعض الآخر لضمان وجود طرف من بلاده فى النهائى الأوروبى.

وقوة المباراة بين الريال وأتليتكو ليست بسبب تواجد الفريق الملكى طرفًا فيها، بل لوجود منافس قوى وعنيد مثل أتليتيكو مدريد، الذى استطاع فرض نفسه فى السنوات الأخيرة ليكون ندًا قويًا للريال على المستويين المحلى والأوروبى، بدليل وجوده بجانبه على منصة التتويج فى نسختى 2014 و2016 أوروبيا، ووجوده ضمن المراكز الأولى فى الدورى الإسبانى "الليجا" فى السنوات الـ 6 الماضية، فضلًا عن تتويجه باللقب فى عام 2014، وفوزه بلقب الدورى الأوروبى عام 2012 والسوبر الأوروبى فى نفس العام.

ووصل فريق ريال مدريد للمباراة النهائية فى بطولة دورى الأبطال 14 مرة، فاز بها 11 مرة، وحقق الوصافة فى 3، وهو الأمر نفسه مع الأتليتى الذى حل وصيفًا للبطولة فى 3 نسخ هى "1974، 2014، 2016"، ولم يفز باللقب.

وتكرر الديربى المدريدى فى بطولة دورى أبطال أوروبا 7 مرات، حقق فيها الفريق الملكى الفوز فى 4، بينما كان لأتليتيكو فوز وحيد، بالإضافة إلى تعادلين، فى مجموع أهداف وصل إلى 15 هدفًا، 10 للأبيض و5 للأحمر.

ومن أبرز المواجهات بين الفريقين فى البطولة الأوروبية هى نهائى نسختى 2014، الذى أقيم على ملعب "دا لوز" فى لشبونة بالبرتغال يوم 24 مايو، وفاز به الريال بنتيجة 1/4، بعدما تقدم جودين لأتليتيكو مدريد فى الدقيقة 36، وبحث الفريق الملكى عن هدف التعادل، إلى أن جاء فى الدقيقة 93 عن طريق سيرجيو راموس.

واحتكم الفريقان للوقت الإضافى الذى تألق فيه نجوم ريال مدريد وسجلوا ثلاثة أهداف، أخرى عن طريق جاريث بيل ومارسيلو وكريستيانو رونالدو.

وتكرر الأمر نفسه فى نهائى النسخة الماضية من البطولة الأوروبية لعام 2016، الذى أقيم فى مدينة ميلانو الإيطالية، يوم 28 مايو، ولم تنته أيضا فى الوقت الأصلى للمباراة الذى انتهى بالتعادل الإيجابى 1/1، بعدما بادر الريال هذه المرة بالتسجيل فى الدقيقة 15 عن طريق المدافع راموس، وجاء الرد فى الشوط الثانى لأتليتيكو فى الدقيقة 79 عن طريق كاراسكو، قبل أن يهدر جريزمان ركلة جزاء كانت كفيلة بتأمين اللقب للجانب الأحمر والأبيض بالعاصمة.

واحتكم الفريقان لركلات الترجيح التى حسمت اللقب لصالح الفريق الملكى بنتيجة 3/5.

وفى نفس السياق أكد إيميلو بوتراجينيو، مدير العلاقات المؤسسية فى فريق ريال مدريد، على صعوبة مباراتى نصف نهائى دورى أبطال أوروبا ضد أتليتيكو مدريد.

وقال بوتراجينيو، فى تصريحات تلفزيونية عقب القرعة اليوم: "الفريقين يعرفان بعضهما البعض بشكل جيد للغاية، هذا هو العام الرابع على التوالى الذى نواجههم بدورى الأبطال".

وأضاف: "ستكون مباراة صعبة، وأن نخوض الذهاب على ملعبنا هذا يجعل العودة عندهم صعبة، يجب أن نكون حاسمين فى اللقاء الأول وأن نبذل قصارى جهدنا".

واختتم تصريحاته: "هدفنا الوصول لنهائى كارديف، هذه هى البطولة الأجمل فى العالم وسنبذل قصارى جهدنا وأن نقدم كل ما لدينا".

ومن المنتظر أن تقام مباراتى الذهاب للدور قبل النهائى يومى الثانى والثالث من مايو المقبل، ثم تلعب مباراتى العودة بعد ذلك التاريخ بأسبوع واحد لتتحدد هوية الفريقين، اللذين سيلعبان المباراة النهائية فى الثالث من يونيو فى مدينة كارديف، عاصمة ويلز.

وحسب القرعة فإن ريال مدريد وموناكو سيخوضان دور الذهاب فى ملعبيهما فى الثانى والثالث من مايو المقبل، على أن تقام مباراتى العودة فى ضيافة أتليتيكو ويوفينتوس يومى التاسع والعاشر من الشهر نفسه.