دبي تستضيف مؤتمر هيئة تنمية التكاليف الأمريكية

دبي: «الخليج»
تستضيف دبي المؤتمر الدولي لهيئة تنمية وإدارة التكاليف الأمريكية بعنوان «حماية الاستثمارات من خلال إدارة التكاليف والمخاطر في المشاريع» في الفترة من 01 إلى 02 مايو/‏ أيار 2017 بدبي، وسوف يشهد المؤتمر مشاركة خبراء عالميين لعرض أفضل الممارسات في مجال إدارة التكاليف والمخاطر في المشاريع، وإلى جانب المؤتمر هناك معرض هندسي سيستعرض الحلول الذكية في مجال إدارة التكاليف والمخاطر، إلى جانب عدد من الجوائز لأفضل الممارسات في المجال.
وصرح ماجد فاروق حنا المدير التنفيذي للجنة التنفيذية العليا للمؤتمر عن شراكتها الاستراتيجية مع مؤسسة ايميرالد للنشر، التي من خلالها سوف يتم منح جميع المشاركين في المؤتمر دخولاً مجانياً لمدة 3 أشهر للإطلاع على أحدث المعارف في مجال الاستثمار وإدارة التكاليف والمخاطر لما يقرب من 800 صحيفة محكمة دولياً، 2500 كتاب، 1500 دراسة حالات، الذي تصل تكلفتهم إلى ما يقرب من 200 ألف درهم، وتعد هذه الشراكة مهمة في الاستثمار في العقول البشرية وتنمية المهارات من خلال الاطلاع على أحدث الأبحاث والدراسات عالمياً في ذلك المجال، وأضاف: إن الاستثمار في البنية البشرية يعد من أهم أولوياتنا في خلق بيئة من التعليم والاطلاع المستمر، ما ينعكس على فاعلية الأداء الوظيفي واكتساب المهارات من أجل حماية وزيادة الاستثمارات في المشاريع والإدارة والتحكم في تكاليفها والمخاطر الناشئة عنها.
وأكد بيشوى عزمي المدير التنفيذي لشركة الشعفار للمقاولات العامة عن دعمه للمؤتمر كراع بلاتيني وأفاد «نولي أهمية كبيرة لمواكبة التطورات من خلال متابعة أحدث التوجهات في مفاهيم إدارة ومتابعة المشروعات من مختلف الجوانب، ويعد هذا الأمر واحداً من المبادئ الأساسية التي تقوم عليها شركة الشعفار للمقاولات العامة، ويوجد لدينا حالياً فريق عمل يتألف من 28 موظفاً على درجة رفيعة من المهارة والخبرة الواسعة الذي يتولون مسؤولية إدارة الوقت، والتكلفة، والمخاطر في جميع مشاريع الشركة».
«ونظراً إلى الوتيرة المتسارعة لعجلة قطاع البناء والتشييد في الوقت الحاضر، علينا دائماً أن نكون متقدمين بخطوات في هذه المجالات، لتحقيق الإدارة الناجحة وإرساء مشاريع مربحة بمخاطر منخفضة، وبالتالي تحقيق أهداف العملاء من حيث الجودة العالية والوقت والتكلفة. ويحتاج العملاء متطلبات أكثر تعقيداً كل يوم، من الممكن أن تقود إلى انخفاض كبير في هامش الأرباح للمقاول، إن لم يتم تنفيذها على النحو الأمثل. وقد أدى هذا إلى زيادة الوعي بالتكلفة لكل من العميل والمقاول، ونشوء توجه عام لتنفيذ مشاريع بتكلفة معقولة».