دفاع «داعش ليبيا»: التحريات تتناقض مع أقوال المتهمين والإجراءات باطلة

دفاع «داعش ليبيا»: التحريات تتناقض مع أقوال المتهمين والإجراءات باطلة

ذبح الأقباط

قال دفاع المتهم الثانى فى قضية "داعش ليبيا" إن مُجرى التحريات أكد أن المسؤول عن تدريب المتهمين هو إسلام محمد وعبدالله السيد، وذلك يتعارض مع أقوال المتهمين، حيث قال إسلام إن مسؤول التدريب هو محمد فتح الله، ما يدل على أن التحريات لا يستاق منها إدانة.

وأضاف الدفاع: "أدفع بعدم الاعتداد ببطلان الإجراءات لاحتجاز موكلى شهرين قبل عرضه على النيابة، هذا الإجراء يبطل التحقيقات بنص المادة 36 من القانون الجنائى، المتهمين جميعا قبضوا عليهم واحتجزوا فى معسكر الأمن الوطنى من شهر لـ4 شهور".

وتستمع محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم الثلاثاء، لمرافعة الدفاع فى محاكمة 20 متهما من عناصر خلية إرهابية بمحافظة مرسى مطروح، تتبع فرع تنظيم "داعش ليبيا".

ونسبت النيابة إلى المتهمين التحاقهم بمعسكرات تدريبية تابعة للتنظيم بليبيا وسوريا وتلقيهم تدريبات عسكرية، علاوة على مشاركة عدد منهم فى ارتكاب جريمة ذبح 21 مواطنا مصريا قبطيا من العاملين فى ليبيا.