السيسى: نقدر جهود الكويت فى «أزمة قطر».. ونقف ضد سياسات دعم الإرهاب

السيسى: نقدر جهود الكويت فى «أزمة قطر».. ونقف ضد سياسات دعم الإرهاب

السيسى ووزيرخارجية الكويت وسامح شكرى

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى أن ثوابت سياسة مصر الخارجية تقوم على عدة مبادئ منها عدم التدخل فى الشؤون الداخلية لأية دولة والسعى للحفاظ على الأمن القومى العربى، مؤكدا أن مصر فى المقابل لا تسمح لأحد بالتدخل فى شؤونها.

وشدد السيسى على أهمية الوقوف بحسم أمام السياسات التى تدعم الإرهاب والتصدى لمحاولات زعزعة استقرار الدول العربية والعبث بمقدرات شعوبها.

وأعرب الرئيس عن تقديره للمساعى الحميدة التى تقوم بها الكويت بقيادة الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح فيما يخص الأزمة مع قطر، والتى تؤكد حرصها على تعزيز التضامن والتوافق العربى.

جاء ذلك خلال استقبال السيسى اليوم بقصر الاتحادية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية الكويت، بحضور سامح شكرى وزير الخارجية، ومحمد الذويخ سفير دولة الكويت بالقاهرة.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية بأن الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نقل فى بداية اللقاء إلى الرئيس تحيات الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، مؤكدا حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع مصر على مختلف المستويات.

كما أعرب وزير الخارجية الكويتى عن تطلع بلاده لاستضافة اجتماع اللجنة العليا المشتركة بين البلدين لبحث سبل تطوير التعاون فى مختلف المجالات.

وذكر المتحدث الرسمى أن الرئيس طلب نقل تحياته الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، معربا عن تقدير مصر للمواقف التى لا تنسى لدولة الكويت الداعمة لإرادة الشعب المصرى، الذى سيظل يحمل أصدق مشاعر الامتنان والمحبة للشعب الكويتى والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وما يمثله من قيمة عربية كبيرة وقيادة حكيمة، وأعرب عن حرص مصر على مواصلة التشاور والتنسيق مع الكويت حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف المتحدث الرسمى أن الاجتماع تناول آخر التطورات المتعلقة بعدد من القضايا الإقليمية، وعلى رأسها الأزمة مع قطر، حيث استعرض وزير الخارجية الكويتى الجهود التى تقوم بها بلاده للحفاظ على تماسك ووحدة الدول العربية فى هذا التوقيت الذى تشهد فيه المنطقة تحديات جسام، معربا عن تقديره للشواغل المصرية فى هذا الصدد.

وأكد وزير الخارجية الكويتى حرص بلاده على أمن واستقرار مصر باعتبارها دعامة رئيسية للاستقرار فى المنطقة العربية، مشيراً إلى مواصلة التنسيق والتشاور المكثف بين الجانبين خلال الفترة القادمة.