«البيئة» تفجر مفاجأة بخصوص جزيرة الوراق

«البيئة» تفجر مفاجأة بخصوص جزيرة الوراق

الدكتور خالد فهمى وزير البيئة

أعلن أحمد سلامة رئيس قطاع حماية الطبيعة بوزارة البيئة، أن جزيرة محمد بالوراق لا تندرج تحت قائمة المحميات الطبيعية، مشيرا إلى قرار استبعاد 17 جزيرة نيلية بين 144 من نطاق تطبيق قرار الدكتور كمال الجنزورى، رئيس الوزراء الأسبق، باعتبارها محميات طبيعية.

وقال سلامة، فى تصريح له اليوم الإثنين، إن جزيرة محمد بالوراق عبارة عن كتلة خرسانية وبها مبان وتفتقد لمظاهر التنوع البيولوجى، مشيرا إلى أن وزارة البيئة درست هذه الجزر النيلية وتأكدت من تحولها إلى مناطق عادية وسيتم رفع كفاءتها وإدراجها كإدارة بيئية لتحسين وضعها الحالى وتطويرها بما يتناسب مع معيشة المواطنين بتلك المناطق.

وتضمن قرار رئيس الوزراء إزالة الجزر الآتية من قوائم "المحميات الطبيعية" القرصاية، والدهب، وردان الكبرى، وردان الصغرى، والقيراطيين، وأبوغالب، وأبوعوض، وأم دينار، والوراق، وكفر بركات، والرقة، وحلوان البلد، والشوبك البحرية، والعياط، وكفر الرفاعى، والديسمى، والكريمات.

ونصت المادة الثانية من القرار على "تعلن الجزر المشار إليها فى المادة السابقة كمنطقة إدارة بيئية، حيث يكون دور وزارة البيئة، وأجهزتها معاونة الجهات المختصة فى وضع الضوابط، والشروط البيئية للأنشطة الواقعة عليها".