مساعدات من «آل مكتوم» لـ2000 أسرة فى الصعيد

مساعدات من «آل مكتوم» لـ2000 أسرة فى الصعيد

الغارمين والغارمات

تنطلق ‏حملة "القلوب الرحيمة" التى ترعاها ‏هيئة آل مكتوم الخيرية، غدا الاثنين، لتوزيع كمية من المساعدات الإنسانية على أكثر من ألفى أسرة فى صعيد مصر، ‏برعاية الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، راعى الهيئة نائب حاكم دبى.

تبدأ الحملة، التى يشرف عليها ميرزا الصائغ، نائب رئيس هيئة آل مكتوم الخيرية، من محافظة أسوان، وتنطلق إلى باقى المحافظات فى الصعيد لتوزيع المساعدات الإنسانية التى تشمل بطاطين وملابس وأجهزة كهربائية.

‏وقال الصائغ، فى تصريح له اليوم الأحد بالقاهرة، إن الحملة ستستمر حتى نهاية العام الجارى، وسيتم توزيع عشرات الآلاف من السلال الغذائية وكسوة العيد ولحوم الأضاحى، كما سيتم إقامة عدد من المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر لبعض الأسر، بالإضافة إلى تعليم أكثر من 40 امرأة لمهنة ‏الحياكة، وتوزيع ماكينات خياطة عليهم وشراء منتجاتهم وتوزيعها على الجمعيات الخيرية.

وقال الصائغ، إن الهيئة ستقوم بتوزيع مساعدات مالية عاجلة لخمسة أسر فى أسوان حرقت منازلهم مؤخرا لمساعدتهم فى بناء بيوت جديدة لهم.

‏وأعلن الصائغ، تبرع الهيئة بـ100 ألف جنيه مصرى لتسديد ديون بعض الغارمات فى السجون المصرية؛ بمناسبة عيد الأم، مشيرا إلى أن وفد الهيئة سيشارك، الثلاثاء المقبل، فى المهرجان الدولى الرابع للأم المثالية، والمقام بالقاعة الكبرى بجامعة القاهرة؛ والذى ترعاه مؤسسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية ومنظمة الإيسسكو، لتوزيع بعض المكافآت المالية على عدد من الأمهات المثاليات.