لبيب:  الإصلاح يحتاج لوقت.. ومتفائل بمستقبل مصر

لبيب: الإصلاح يحتاج لوقت.. ومتفائل بمستقبل مصر

هانى لبيب

قال الكاتب، هانى لبيب، رئيس تحرير موقع "مبتدا" إن هناك اتجاهات كثيرة تدعو للتفاؤل، كالمشاريع والاستثمار، لإعادة مصر كما كانت، مشيرا إلى أن مصر تتغير الآن، ورؤية مصر تجاه كرامة أولادها تظهر الآن بشكل قوى.

وأضاف لبيب خلال حواره ببرنامج "النبض الأمريكى" عبر قناة "القاهرة والناس"، قائلا: "أننا نجد الآن تطورات كثيرة فى المنظومة الصحية، وبناء المستشفيات وكذلك التعليم، وتجربة المدارس اليابانية، وإصلاح الطرق، وهذا يجعلنا نلمس طرق الإصلاح الاقتصادى، ويجعلنا نتفائل بسير مصر على الطريق الصحيح، لتحقيق التقدم".

وبشأن منظومة الدعم، ذكر لبيب، أننا نعانى من منظومة الدعم منذ جمال عبدالناصر، فماذا لو وجه الدعم الذى تقدمه الدولة للمواطنين، فى استثمارات تفيد الدولة بشكل كبير، هكذا نستفيد من المال الذى يقدم من خلال الدعم، ومستفيدو الدعم هم من لا يستحقوه.

وأشار إلى أن المواطن المصرى قد عانى كثيرا، وهذا الأمر سوف يتم إصلاحه، ولكن ليس بين عشية وضحاها، وإنما سيتخذ وقتا كبيرا، فنجد الآن الإصلاحات الاقتصادية، لإعادة بناء الدولة، مضيفا أن الاستثمار يجب أن يكون صناعيا وتجاريا وليس ترفيهيا، "ونحن لا ننكر الجانب الترفيهى، ولكن عندما نجد الدولة أصبحت منتجة وليست مستهلكة كهذا نتقدم، وحينها نفكر فى الجانب الترفيهى".

ورد لبيب، على سؤال، ماذا تحتاج مصر؟ قائلا: "إن مصر تحتاج إلى النظرة الحقيقية فى تشريع القوانين لا سيما الاستثمارية، وتخفيف الضرائب على المستثمرين، ومن ثم يتم استقطاب المستثمرين للدولة"، وأشار إلى أن بعض الشركات تركت مصر ورحلت عنها بعد 25 يناير، نظرا للتسهيلات المقدمة من الدول المجاورة للمستثمرين.

وأوضح لبيب، أنه يثق فى قدرة مشروع قناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة، والمزارع السمكية، وإصلاح منظومة الكهرباء، على وضع مصر على الطريق الصحيح، مع ملاحظة انخفاض مستوى البطالة، وأعداد أطفال الشوارع، مضيفا "أننا خلال عام سوف نصدر الكهرباء للخارج"،

وذكر لبيب، أن المواطنين الآن لا يقبلوا أى إهانة من أحد، لأنهم يستطيعون بكل بساطة الظهور إعلاميا، والمطالبة بحقوهم دون انتقاص منها.