هانى لبيب: المجتمع يدفع ثمن صراعات رجال الدين

هانى لبيب: المجتمع يدفع ثمن صراعات رجال الدين

هانى لبيب

قال الكاتب، هانى لبيب، رئيس تحرير موقع "مبتدا" إن أحد المشاكل التى تواجهنا فى مصر، هى دخول رجال الدين فى مناطق شائكة تسبب خلافات كبيرة.

وأضاف لبيب، فى حواره ببرنامج "النبض الأمريكى" على قناة "القاهرة والناس"، أن الاتفاق بين الإسلام والمسيحية لا يقل عن 90% لأنهما يدعوان إلى التسامح والحوار، وهناك اختلافات فى العقائد المطلقة بنسبة 10%، مشيرا إلى أن خروج شيوخ الدين، ومهاجمة بعضهم البعض، يجعلنا فى حسرة وألم، هم يظهرون على شاشات الإعلام ويدلون بدلوهم، ومن يدفع الثمن هو المجتمع فقط.

وتابع هانى، أن الدولة المدنية لا تعنى إلغاء الدين، لأن الدين مكون رئيس للمصرين، ولا يمكن تهميشه، والدين مكانه الطبيعى دور العبادة، لكن الحياة اليومية والعلاقات تسير وفق قوانين وإطارات محددة، مشيرا إلى أن الصراعات بين رجال الدين أيا كان دينهم سبب كبير فى هدم الدولة، كما أن رجال الدين يجب محاسبتهم أكثر من غيرهم، لأنهم مسؤولين، متابعا أن "غلطة الشاطر بألف" كما أن العدالة السريعة الناجزة هى الحل الأمثل لكل الخلافات.