البنا يوضح حقيقة أعمال التطوير بالمتحف الزراعى

البنا يوضح حقيقة أعمال التطوير بالمتحف الزراعى

المتحف الزراعى المصرى

نفى الدكتور عبد المنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، ما نشرته إحدى الصحف حول نية الوزارة إنشاء ساحة انتظار للسيارات وكافيتريات ومحال تجارية بالمتحف الزراعى المصرى بالدقى.

وقال وزير الزراعة إن المتحف واحد من أهم وأفخم المتاحف الزراعية فى العالم، حيث يشهد على ريادة مصر فى المجال الزراعى، مشيرا إلى أنه يشهد حاليًا خطة للتطوير، بالتنسيق مع الهيئة العربية للتصنيع، تشمل 8 مبان هى "متحف المقتنيات، والمتحف اليونانى الرومانى الإسلامى، ومتحف المجموعات العلمية، ومتحف النبات، ومتحف الزراعة المصرية القديمة، ومتحف القطن، والبهو السورى، وقاعة السينما الملكية، فضلًا عن النافورة الإيطالية، وإعادة تنسيق الحدائق والمسطحات الخضراء".

وأكد أن عمليات ترميم المبانى تتم بالتنسيق مع وزارة الآثار باعتبارها أثرية لا يمكن المساس بقيمتها التاريخية، لافتًا إلى سيتم أيضًا عمل بانوراما جديدة للعرض المتحفى، وتركيب كاميرات مراقبة حديثة، وانذارات للحرائق.

وأشار البنا إلى أن المتحف الزراعى المصرى ينفرد عن متاحف العالم باقتناء مجموعة أثرية زراعية كاملة، بالإضافة إلى أنه يضم معروضات تجعله متحفًا فنيًا هاما، كذلك يعتبر أول متحف زراعى فى العالم، حيث تم افتتاحه عام 1938 ويضم 7 متاحف كبيرة، وتزيد مساحته على 30 فدانًا (125 ألف متر مربع)، ويحوى آلاف المعروضات التى تتناول تاريخ الزراعة فى مصر وتطورها على مر العصور.