الخارجية تكشف تفاصيل اختطاف ومقتل مصرية فى فيرجينيا

الخارجية تكشف تفاصيل اختطاف ومقتل مصرية فى فيرجينيا

المستشار أحمد أبو زيد – المتحدث باسم وزارة الخارجية

قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إن الوزارة تتابع عبر السفارة المصرية فى واشنطن حادث اختطاف ومقتل المواطنة المصرية، نبرة حسين.

وأشار المستشار أبو زيد، إلى أن الحادث وقع عندما قام أحد الأشخاص بالسخرية من الضحية وأربعة من صديقاتها أثناء تواجدهن بأحد مطاعم الوجبات السريعة، والذى توجهن إليه عقب أدائهن صلاة التهجد فى أحد مساجد فيرجينيا.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن الجانى تتبع الضحية عقب خروجها مع صديقاتها من المطعم، وضربها بمضرب بيسبول، وهو يردد عبارات عنصرية ضد المسلمين والعرب، ثم اختطفها فى سيارته، حيث عثرت الشرطة على جثتها لاحقا على بعد 5 كيلو مترات من مكان الاختطاف.

وتابع أن الشرطة، ألقت القبض على أحد المشتبه بهم فى محيط الحادث، وجار التحقيق معه للتأكد من ارتكابه الحادث، ولا تزال جثة المواطنة فى المستشفى لحين الانتهاء من عملية التشريح وبيان سبب الوفاة.

وأكد أبو زيد، أن السفارة المصرية فى واشنطن تواصلت فور علمها بالحادث مع أسرة الضحية والشرطة فى إطار متابعة التحقيقات الجارية بشأن الحادث، مشيرًا إلى أن وزارة الخارجية ستتابع التحقيقات للتوصل إلى الجانى ومحاسبته.

وفى نهاية تصريحاته، أعرب المتحدث باسم الخارجية، عن خالص التعازى لأسرة الضحية، داعيا المولى عز وجل، أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يتغمد الفقيدة برحمته.