بالتفاصيل.. تعرف على جهود الدولة لحماية محدودى الدخل

بالتفاصيل.. تعرف على جهود الدولة لحماية محدودى الدخل

تكافل وكرامة

فى إطار حرص الدولة على حماية الفئات الأولى بالرعاية، وأصحاب الدخول المنخفضة وتعزيز التمكين الاقتصادى للأسر الفقيرة، ورفع كفاءة منظومة الدعم والحماية الاجتماعية، تم إطلاق برنامج الدعم الندى المشروط "تكافل وكرامة".

وقد بدأ تنفيذ برنامج تكافل وكرامة فى مارس 2015 بتمويل من الحكومة المصرية بالإضافة لقرض من البنك الدولى.

ويستهدف البرنامج تقديم دعم نقدى مشروط للأسر المصرية تحت خط الفقر، حيث يعمل البرنامج على تطوير شبكة الأمان الاجتماعية، ومد مظلة الحماية للفئات الفقيرة والضعيفة لإشباع احتياجاتها الأساسية من الصحة والغذاء والتعليم، وقد بلغت تغطية البرنامج 100% من جميع محافظات الجمهورية وجميع المراكز والقرى، مع تركيز البرنامج فى محافظات الوجه القبلى يليها محافظات الوجه البحرى ثم القاهرة الكبرى.

من يستفيد مِن البرنامج؟

بالنسبة لبرنامج تكافل وكرامة فهو يستهدف الأسر الفقيرة بالدعم النقدى المباشر بشرط التزام الأسر المستفيدة بإلحاق أطفالها "6 ـ 18 سنة" بالمدارس وانتظامهم بنسبة 80% على الأقل وتوفير الرعاية الصحية للأم والطفل "أقل من 6 سنوات" فى مراكز تقديم الخدمات الصحية ويوجه للمرأة فى الأسرة بهدف تمكينها اجتماعيا واقتصاديا.

وبالنسبة لبرنامج "كرامة" فهو يستهدف الفئات التى تعانى من الفقر الشديد ولا تستطيع أن تعمل أو تنتج وغير قادرة على الكسب ككبار السن "65 سنة فأكثر" أو لديهم عجز كلى أو إعاقة تمنعهم عن العمل.

وقد بلغ عدد المستفيدين من البرنامج فى ديسمبر 2016 مليون و209 آلاف مستفيد، على مستوى الجمهورية، منهم مليون و154 ألف بمحافظات الصعيد.

وفى مايو 2017 بلغ عدد الأسر التى تم شمولها بالدعم النقدى "تراكمى" 1.513.000 أسرة موزعة على محافظات الجمهورية، كما بلغ إجمالى الدعم المنصرف على الأسر المستفيدة ما يقرب من 7.5 مليار جنيه مصرى على مدار العامين.

وفى نهاية 2018 يستهدف البرنامج مضاعفة عدد المستفيدين ليتخطى 3 ملايين أسرة للمساهمة فى وقف توريث الفقر وآثاره والاستثمار فى صحة وتعليم الأجيال القادمة.

طرق عمل البرنامج

يقوم البرنامج على إنشاء قاعدة بيانات الأسر الفقيرة، وبناء قاعدة بها 13.5 مليون مواطن وتحديثها يوميا، ومتوقع وصولوها إلى 20 مليون مواطن بعد مواءمة برامج الضمان الاجتماعى، وضم جميع الحاصلين على الدعم النقدى "تمافل وكرامة ـ الضمن الاجتماعى " فى قاعدة بيانات واحدة، مما يسهل استرجاع البيانات وتحليلها والخروج بتوصيات لتطوير سياسات اجتماعية أو تخصيص موزانات أو تعديلها أو إعادة توزيعها.

كذلك يقوم البرنامج على ميكنة "برنامج تكافل وكرامة" فى مراحل التسجيل والتحقق والتظلم، وجار التعاون مع وزارتى الصحة والتعليم للتنسيق بشأن ميكنة مشروطية التعليم والصحية وربطها بوزارات التعليم والصحة.