الصين ترغب فى تفعيل تبادل المعلومات مع مصر عن التنظيمات الإرهابية

الصين ترغب فى تفعيل تبادل المعلومات مع مصر عن التنظيمات الإرهابية

وزير الداخلية والمسؤول الصينى

استقبل وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار، تشن زيمين نائب وزير الأمن العام الصينى.

استعرض اللقاء عددًا من الموضوعات ذات الاهتمـام المشتـرك، حيث أكد المسؤول الصينى أهمية مصر ودورها المحورى فى منطقة الشرق الأوسط.

كما أشاد بالجهود التى تبذلها وزارة الداخلية لمكافحة الإرهاب وتدعيم الاستقرار فى البلاد، وأعرب عن استعداد وزارة الأمن العام الصينية لتقديم التعاون لجهاز الأمن المصرى فى ضوء أهمية تكاتف دول العالم لصد الهجمة الإرهابية الشرسة التى طالت العديد من البلدان مؤخرًا.

كما أوضح رغبة بلاده فى تفعيل قنوات تبادل المعلومات ذات الصلة بالتنظيمات المتطرفة وأنشطة الهجرة غير الشرعية، فضلاً عن الاستفادة من الخبرات الأمنية المتميزة لوزارة الداخلية المصرية خصوصا فى مجال مكافحة الإرهاب والتعامل مع الأيديولوجيات المتطرفة.

من جانبه استعرض وزير الداخلية مجمل التطورات الأمنية على الصعيدين المحلى والإقليمى وتأثير الصراعات الإقليمية الدائرة فى المنطقة على انتشار الإرهاب والأيديولوجيات المتطرفة وتسببها فى اتساع رقعة أعمال العنف والاعتداءات الإرهابية، كما أشاد بمستوى العلاقات الأمنية الثنائية بين البلدين.

وأكد عبد الغفار أن عمق علاقات المودة والصداقة التى تربط بين القيادتين السياسيتين فى البلدين يمثل دافعاً رئيسياً لوزارة الداخلية المصرية على التوسع فى تبادل الخبرات الأمنية مع أجهزة الأمن الصينية وأوضح سيادته أن علاقات الشراكة المتميزة بين الجانبين قد توجت بتوقيع وثيقة تعاون فنى للتعاون فى عدد من المجالات الأمنية المتخصصة تأكيداً لحرص وزارة الداخلية المصرية على تطوير منظومة الأداء الأمنى والاستفادة من الخبرات والتجارب الأمنية بالدول الصديقة.