قلق كبير يسيطر على الأهلى قبل مواجهة الوداد

قلق كبير يسيطر على الأهلى قبل مواجهة الوداد

الأهلى والوداد المغربي

حالة كبيرة من الترقب سيطرت على مسؤولى الأهلى بسبب مستوى الحكم الجزائرى مهدى عبيد شارف، الذى أسند إليه الكاف مهمة إدارة مباراة الفريق أمام الوداد المغربى المقرر لها غدا الثلاثاء، بملعب محمد الخامس، فى الجولة الرابعة من دور المجموعات لبطولة إفريقيا.

ويتخوف مسؤولو الأهلى من مستوى الحكم الجزائرى المعروف عنه تأثره بالأجواء الجماهيرية، وأيضا خروجه عن حالة التركيز فى المباريات التى تجمع الأندية الكبيرة، حيث من المتوقع حضور جماهيرى كبير للمباراة، كونها حاسمة فى مشوار الفريق المغربى بالبطولة.

ويسيطر القلق على مسؤولى الأهلى من مستوى الحكم، حيث سبق له إدارة مباراة الفريق فى إياب دور الـ16 الثانى ببطولة الكونفدرالية عام 2015 أمام الإفريقى التونسى فى ملعب رادس، وطرد حينها محمد هانى، كما احتسب العديد من القرارات العكسية التى كان من الممكن أن توثر على سير اللقاء، بالإضافة لإدارته مباراة الأهلى والوداد فى الجولة الرابعة بدور المجموعات من دورى الأبطال فى العام الماضى، واحتسب حينها العديد من الأخطاء العكسية على الأهلى.

وجاء أيضا قلق مسؤولى الأهلى من حكم المباراة بسبب حالة التخبط التى انتابت لجنة الحكام بالاتحاد الإفريقى بعدما أعلنت عن تعيين الزامبى جانى سيكازوى، ثم تم استبداله بالحكم الموريتانى بوشعيب المغيفرى، لكن تم تغييره للمرة الثالثة والأخيرة للجزائرى مهدى عبيد شارف.