تجديد حبس 7 متهمين بالانضمام لـ«أجناد مصر»

تجديد حبس 7 متهمين بالانضمام لـ«أجناد مصر»

محاكمة تنظيم أجناد مصر

قررت نيابة أمن الدولة العليا، تجديد حبس 7 متهمين بالانضمام إلى تنظيم أجناد مصر 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

ووجهت النيابة للمتهمين، تهم الانضمام لجماعة أسست خلافا لأحكام القانون والدستور الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة عملها وحيازة أسلحة ومتفجرات والتخطيط لاستهداف رجال الجيش والشرطة.

وقالت تحريات الأمن الوطنى، إن تنظيم أجناد مصر أعاد تشكيل قيادته ونقاطه معتمدا على مبادئه القديمة فى الإدارة، والتى تتمثل فى إنشاء خلايا عنقودية لا تعلم كل منها عن الأخريات شيئًا، ويكون مركز كل خلية عبارة عن شقة سكنية يتم استئجارها فى أطراف القاهرة والجيزة حتى تكون بعيدة عن أعين الأمن، واعتمد التنظيم أيضا على تصنيع قنابل يتم تحضيرها من خلال مادة نترات الأمونيوم ويكون التليفون المحمول هو بادئ التفجير الخاص بها.

وأضافت التحريات، أن التنظيم اعتمد فى تمويل على تبرعات من الأعضاء، يقدمون الدعم لقيمة الشقق المؤجرة وقيمة الهواتف المحمولة.

وحول قيادة التنظيم ذكر المتهمون المحبوسون فى قضايا "أجناد مصر" السابقة أنهم لا يعلمون شيئا عن اسمه الحقيقى، وأنه قسمهم لعدة اختصاصات، بحيث خصصت مجموعة لتصنيع القنابل وأخرى للبحث عن الأهداف، وثالثة للرصد والمراقبة وتحديد التوقيت والطريقة المثلى لاستهدافها.

يذكر أن تنظيم أجناد مصر، أنشأه همام عطية والذى كان يشغل منصب مسؤول لجنة الإعلام بجماعة أنصار بيت المقدس قبل أن ينشق عنهم ومكن التنظيم من تنفيذ عدة عمليات من بينها تفجير عبوة تسببت فى وفاة ضابط بدار القضاء العالى وعبوة أخر بمحيط قصر القبة وعبوة بقصر الاتحادية ونجحت الأجهزة الامنية فى تصفية فى شهر مايو عام 2015، ثم نجحت بعدها بعام فى تصفية خلفه عز الدين المصرى داخل شقة بمنطقة حدائق المعادى بعد معركة مع الأمن استمرت لساعات.