محمد سيد لـ«مبتدا»: هذه رسالة «الصنايعية» التى أوصلتها للرئيس

محمد سيد لـ«مبتدا»: هذه رسالة «الصنايعية» التى أوصلتها للرئيس

عزومة الرئيس

قال محمد سيد أحمد خاضر، أحد المدعوين لـ«عزومة الرئيس» على الإفطار يوم الأحد، التى وجهها إلى مجموعة من المواطنين، إنه لا يزال غير مصدق الدعوة، وأنه فطر للتو مع رئيس الجمهورية.

وروى خاضر فى تصريحات خاصة لـ"مبتدا" تفاصيل الدعوة، حيث قال إنه فوجئ بتليفون من رئاسة الجمهورية صباح اليوم تخبره فيه بدعوة على الإفطار مع رئيس الجمهورية، واستأذن من العمل وهو غير مصدق ما سمع.

وتابع بأنه توجه إلى مقر الإفطار فى الموعد المحدد، وكان الرئيس فى استقبالهم قبل الإفطار بدقائق، ورحب بالمدعوين بحفاوة وبساطة.

وأضاف أن الجميع تحدث مع الرئيس الذى حرص على الاستماع باهتمام لآراء الناس، وكان تركيز معظم الحضور على أزمات المحليات، بينما كان حواره مع الرئيس عن مشاكل وأزمات "الصنايعية".

وتابع محمد سيد الذى يعمل "نقاش" بأنه قال للرئيس إن أكبر مشاكل تواجه الصنايعية هى عدم وجود تأمينات أو معاشات وأنه بعد تجاوز أى منهم سن الـ60 وعدم القدرة على العمل لا يجد ما يعيش به، ومعاش "تكافل وكرامة" لا يكفى للمعيشة، وأكد أن الرئيس أبدى تفهما شديدا لشكواه ووعده ببحثها.

وفى ختام تصريحاته وجه محمد سيد خاضر الشكر للرئيس، قائلا "متشكرين إنك استقبلتنا واديتنا الفرصة وسمعتنا".