صور| «الأوبرا» تنظم سهرة رمضانية بالتنسيق مع السفارة الفلسطينية

صور| «الأوبرا» تنظم سهرة رمضانية بالتنسيق مع السفارة الفلسطينية

سفراء 6 دول عربية وأجنبية في سهرة رمضانية بالاوبرا المصرية

نظمت دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتورة إيناس عبد الدايم، سهرة رمضانية، بالتعاون مع سفارة دولة فلسطين مساء أمس السبت، على المسرح الصغير.

وحضر السهرة، جمال الشوبكى سفير دولة فلسطين بالقاهرة، وعدد من سفراء الدول العربية والأجنبية منها تونس والمغرب، الأرجنتين وصربيا وكوبا بجانب الجاليات الفلسطينية والعربية المقيمة بالقاهرة.

وبدء الحفل بفقرة غنائية قدمت خلالها المطربة الفلسطينية "عبير صنصور" القادمة من بيت لحم، والتى حرصت على غناء رائعة سيد درويش "البحر بيضحك ليه" تحية من فلسطين إلى القاهرة ثم قدمت أغنيتين من ألحانها وهما "إليك يا وطنى، يا شعبنا شد حيلك"

وغنت من التراث الشامى "أبو الزولوف" التى تعتبر من أشهر المواويل الشعبية الشامية، تلاها عزف موسيقى على آلة البيانو للطفلة الفلسطينية "زينه قدورة" صاحبة العشر سنوات، والحاصلة على الجائزة الأولى فى مسابقة شوبان للموسيقى الكلاسيكية، والتى أبدعت فى عزف مقطوعات من الموسيقى العالمية بالإضافة إلى موسيقى "قضية عم أحمد" للموسيقار الكبير "عمر خيرت".

عقب ذلك حرص جمال الشوبكى سفير دولة فلسطين بالقاهرة على تكريم الدكتورة إيناس عبد الدايم، رئيس دار الأوبرا المصرية، لدورها فى دعم الثقافة العربية، وقام بإهدائها درع السفارة.

واختتم الحفل بفاصل من التراث الفلسطينى، لفرقة "أوف" التابعة لمركز "عوشاق" للفنون فى القدس، والتى ظهرت بالملابس التقليدية الفلسطينة فى صورة مبهرة وتميزت بالتناغم الجسدى والحركى فى مجموعة الرقصات الشعبية، فى إشارة واضحة للحفاظ على الهوية الفلسطينية.

وأكدت هذه السهرة البديعة أن مصر هى قلب الأمة العربية النابض بالثقافة والفنون ويظل الفن هو القوة الناعمة المؤثرة فى شعوب الأرض.