أحمد بلال يكتب: الأهلى ولقاء حسم الصعود

أحمد بلال يكتب: الأهلى ولقاء حسم الصعود

أحمد بلال

مباراة منتظرة يترقبها عشاق النادى الأهلى، خلال الأيام المقبلة، عندما يواجه فريق الوداد الرياضى المغربى، فى الجولة الرابعة، من دور المجموعات ببطولة دورى أبطال إفريقيا.

ويكفى الأهلى خلال هذه المباراة التعادل أو الفوز بها، من أجل ضمان الوصول للدور المقبل، وبالتالى فإن بهذه النتيجة سيتم القضاء على آمال الفريق المغربى، فى التواجد بالدور المقبل، بعد مفاجآة زاناكو وتصدرها المجموعة مع النادى الأهلى بـ7 نقاط لكل منهما.

مباراة الوداد صعبة للغاية، وتكمن صعوبتها فى أن الفريق المغربى، سيكثف مساعيه من أجل الفوز، وإشعال صراع الصعود، خاصة وأنه فى المركز الثالث برصيد 3 نقاط، ويريد أن يحيى آماله فى الـتأهل، إلا أن المارد الأحمر فريق لا يستهان به حتى وإن لعب خارج أرضه.

المدير الفنى للفريق حسام البدرى يدرك جيدًا أهمية المباراة، ويدرك جيدًا أن عليه ألا يخسر خلال هذا اللقاء المرتقب، حتى لا يدخل فى حسابات معقدة من أجل الصعود لدور الثمانية.

الأهلى بات خلال الفترة الأخيرة فريق متكامل، فالمدير الفنى خلال الفترة الحالية يجهز اللاعبين البدلاء خلال ما تبقى فى بطولة الدورى، حتى يكونوا دعامة قوية للفريق فى البطولة الإفريقية.

الأمر الذى حدث خلال مواجهة سموحة الأخيرة، واستطاع الفريق الفوز بالبدلاء، وهو ما يعطى اطمئنان أن اللاعبين البدلاء قادرين على صنع الفارق حتى وإن اهتز مستوى الأساسيين.

الفريق خلال الفترة الحالية يمتلك العديد من اللاعبين المميزين القادرين على التغلب على أى صعوبات تواجه النادى، فى مختلف البطولات، المحلية كانت أو الإفريقية.

يجب على البدرى عدم التهاون باللقاء وإعطاء فريق الوداد حجمه الطبيعى، وعدم الغرور بالمكسب فى القاهرة، نظرًا لأن الحسابات ستكون مختلفة تمامًا خلال مباراة المغرب.