«السكة الحديد» تستعد لعيد الفطر بـ35 ألف مقعد

«السكة الحديد» تستعد لعيد الفطر بـ35 ألف مقعد

القطارات

قررت الهيئة القومية للسكك الحديدية، بمناسبة عيد الفطر، الدفع بحوالى 35 ألف مقعد لخدمة الركاب، الراغبين فى قضاء إجازات الأعياد فى الأقاليم، من خلال تشغيل قطارات إضافية، وزيادة تركيب بعض القطارات المكيفة والمميزة، لاستيعاب أكبر عدد من جمهور المسافرين.

وقال مدحت شوشة، رئيس الهيئة القومية للسكك الحديدية، إنه تم طرح تذاكر القطارات الاضافية للبيع فى منافذ محطتى رمسيس والجيزة فقط، على أن تطرح التذاكر قبل موعد إقلاع الرحلة بـ48 ساعة، على أن يبدأ التشغيل فى الفترة من 18 يونيو إلى 4 يوليو 2017.

ولفت شوشة إلى تقنين بيع التذاكر بحد أقصى 4 تذاكر لكل بطاقة رقم قومى، منعًا لتسربها للسوق السوداء، خصوصًا تذاكر الوجه القبلى.

وأكد رئيس الهيئة القومية للسكك الحديدية تشكيل لجان للمرور المفاجئ على العاملين، للتأكد من انتظامهم خلال أوقات العمل، خلال موسم العيد، والمتابعة الدقيقة لمسير القطارات بكل أنواعها، والإبلاغ الفورى عن أى أحداث طارئة، أو تأخيرات والتأكد من سلامة أجهزة الاتصالات.

وأضاف شوشة أنه سيتم نشر مفتشى النقل بالهيئة على مدى 24 ساعة بجميع الأنحاء على الأرصفة، وشبابيك التذاكر، وداخل القطارات، لمواجهة المعوقات التى تواجه الراكب وسرعة حلها، كما يوجد موظفون بخدمة العملة والأمن الإدارى يرتدون زيًا مميزًا، موجودين بأرصفة المحطات مهمتهم تلبية رغبات الركاب إضافة إلى الخط الساخن 147 لتلقى الشكاوى، وإيجاد الحلول المناسبة لها والمقترحات لبحثها والاستفادة منها.

وأوضح رئيس الهيئة أن هناك تنسيقًا كاملًا بين الهيئة ورجال شرطة النقل والمواصلات للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، مؤكدًا أهمية عنصرى السلامة والأمان داخل القطارات والمحطات من خلال توافر المعدات الخاصة بذلك وكذلك عنصر النظافة الذى لا بد من توافره قبل قيام القطار وخلال الرحلة، بهدف تقديم خدمة مناسبة تليق بمستخدمى قطارات السكك الحديدية بوجهيها القبلى والبحرى.