زغللة العين

 زغللة العين
    الرؤية التي تكون مزدوجة أو ذات إزدواجية الرؤيه هو ما تعنيه زغللة العين وهي حالةٌ من الممكن ان تصيب العين ويكون المريض بوضعٍ يرى صورتين للجسم المراد رؤيته بدلاً من صورةٍ واحدةٍ واضحةٍ ،وهنالك اسبابٌ كثيرةٌ لزغللة ، ولكن هنا يجب أن نحذر من أن نتعامل مع حالات الزغللة للعين بحذر شديد لأنّ بعض أسباب الزغللة قد تكون بحاجة إلى التدخّل الطبي العاجل لمنع تفاقم الوضع الطبي وحسب السبب الرئيسي للزغللة في العيون.
    من أهم أسباب زغللة العين التي سنذكرها الآن:
    1-وجود مشكلةً في قرنية العين أو أي خلل يحدث فيها يؤدي إلى مشكلة في النظر ولكن في العادة يحدث بعين واحدة يحدث الخلل ،وعند تغطية العين المصابة والنظر بالعين الأخرى نرى الأشياء سليمةً ولا يوجد أي مشكلة أو زغللة في العين.
    وأهم أمراض القرنية:
    إصابة القرنية بفايروس يسمى هيربس زوستر أو يسمى المرض مرض القوباء ومرض آخر يصيب القرنيه يؤدّي إلى جفاف القرنية فتصبح الصورة مشوهة.
    2- مشكلة بتجمع الأشعه على عدسة العين وأهم أمراض العدسة هي المياه البيضاء التي تصيب العدسة وتصبح الصورة مشوهة لدرجة الزغللة في العين.
    3-إرتخاء في عضلات العين وضعف في عضلات العين وإرتخائها يؤدّي أيضاً إلى زغللة العين لأنّ العين تصبح غير قادرة على التحرك وهنا تصبح الرؤية مشوشة والجفون تتدلي وتصبح غير قادرة على الحركة أو من الممكن أن يصيب العضلات مرض جريفز وهو خلل يصيب الغدة الدرقية يؤثّر على العين فتصبح الصورة في العين صورة فوق صورة.
    4- وجود شيء غير طبيعي في أعصاب العين التي تنقل الصورة إلى المخ منها مرض التصلب المتعدد الذي يصيب أعصاب العين ومرض السكر الغير منضبط يؤثر على أعصاب العين وتصبح الرؤية مزدوجة وضعف في البصر.
    5- وجود مشكلة في جزء المخ الذي يعالج الصورة النهائية منها عدة أمراض في المخ تؤثر على الصورة في العين التي تصل للمخ مثل ضغط الدم المرتفع والمنخفض، والسكتات الدماغية وتمدّد الأوعية الدموية وبعض أورام المخ وأمراض الصداع النصفي والصداع التوتري ،إنّ أي مشكله في الأجزاء السالفة الذكر يؤدي إلى زغللة في العين وعدم وضوح الرؤية.
    أمّا عن أعراض الرؤية المزدوجة ممكن أن تكون بدون أي أعراض أخرى او مصحوبة بعدة أعراض منها:- 1-غثيان.
    2- صداع قوي في أحد جهات الراس أو مقدمة الراس حول العينين.
    3- ضعف عام في حركة العين. 4- تصبح الجفون متخاذلةً في حركتها. 5- وجود ألم عند تحريك العين أو العينين معاً.
    يتم تشخيص الحالة عن طريق الطبيب المختص بسؤال المريض عدة أسئله منها وقت بدء الزغللة وكم المدة لزغللة وهل كان هناك حادث قبل الزغللة وأسئلة كثيرة لتحديد الأسباب ومعرفة المسبب للزغللة كي يستطيع العلاج بشكل صحيح سواء بالأدوية أو جراحي أو بدون أدوية وجراحة.
    M M
    @مرسلة بواسطة
    ���� ����� ����� ���� �� ���� المصدر 24 .

    إرسال تعليق