أسباب ارتفاع السكر فى الدم

أسباب ارتفاع السكر فى الدم

    ارتفاع السكر في الدم

    يحدُث ارتفاع السكر في الدم عندما لا تتوفر كميّة الإنسولين الكافية في الجسم، أو عندما لا يتم استخدامه بشكل صحيح في الجسم، ويُعتبر هذا الارتفاع مؤشّراً أساسيّاً لمَرض السكري. يتراوح المُعدّل الطبيعي للسكر في الدم لدى الشّخص الذي لا يُعاني من أيّ ارتفاع فيه بين 70-100 مليغرام لكل ديسيليتر، بينما الشخص الذي لديه ارتفاع في السكر فقد يصل مُعدّله إلى 200 مليغرام لكل ديسيليتر، وإن لم يُعالج منذ البداية فإن ذلك سيؤدّي إلى الإصابة بمرض السكري، ولذلك سنتطرّق خلال هذا المقال إلى أسباب وأعراض وعلاج مرض السكري.

    أسباب ارتفاع السكر في الدم

    • عدم تناول الأدوية بالطريقة الصحيحة.
    • تناول كميّاتٍ زائدة من الطعام تزيد عن حاجة الجسم.
    • ضغوطات الحياة اليومية.

    أعراض ارتفاع السكر في الدم

    • التبوّل المُتكرّر، والرغبة الشديدة في الذهاب كثيراً إلى الحمّام.
    • الشعور بالعطش الشديد وتناول المزيد من المياه.
    • رؤية غير واضحة، ومشاهدة الأشياء بصورة مشوشة.
    • الشعور بتعب وصداع مستمر.
    • وجود رائحة نفس كريهة للشخص.
    • الشعور بضيق في التنفّس.
    • الغثيان والقيء المستمر.
    • جفاف الفم.
    • حدوث غيبوبة للشخص المصاب.
    • عدم تركيز المصاب وتشتّته.
    • الشعور بألم في البطن.

    ملاحظة: إنّ كلّ هذه الأعراض والعلامات تدلّ على ارتِفاع السكّر في الدم، وعلى من يُعاني من هذه العلامات أن يُراجع الطبيب فوراً خوفاً من أن يتطوّر لديه المرض ويُصبحَ مُصاباً بالسكّري المزمن، وفي حال أنّ الجسم لم يُنتِج الكميّة الكافية من الإنسولين فإنّه يُصاحب ذلك مجموعة من الأعراض، نذكرها كالآتي:
    • التنفّس بشكل سريع.
    • زيادة سرعة نبضات القلب.
    • التهاب البشرة.
    • الشعور بألم في المعدة والرّغبة المستمرّة في التقيؤ.

    نتائج ارتفاع السكر في الدم

    • بطء التئام الجروح.
    • الاعتلال العصبي واعتلال الشبكية السكري.
    • حدوث العدوى الفطرية والالتهابات المهبلية.

    علاج ارتفاع السكر في الدم

    • تناول المزيد من السوائل إمّا عن طريق شربها أو عن طريق حقنها بالوريد.
    • العلاج بالإنسولين؛ حيث يُخفّض الإنسولين معدّل السكر المرتفع في الدم.
    • البحث عن أسباب ارتفاع السكر في الدم وتشخيصه للتأكّد من عدم وجود خلل في نسبة الإنسولين في الدم، ويتمّ العلاج بواسطة الحقن والحبوب.
    • استخدام الخلايا الجذعيّة المنتجة للإنسولين في البنكرياس وذلك لتسدّ حاجة الجسم من الإنسولين.
    • ممارسة الرياضة؛ حيث إنّ الرياضة تخفّض نسبة السكر في الدم، ولكن يجب قبل ذلك إجراء فحص للكيتونات في المختبرات الطبيّة؛ ففي حال وجودها في البول فإنّ الرياضة ستزيد من ارتفاع السكر.
    M M
    @مرسلة بواسطة
    ���� ����� ����� ���� �� ���� المصدر 24 .

    إرسال تعليق