بعد إعدامه بـ 21 عاماً تبين أنه بريء!!

آخر تحديث : الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 12:15 مساءً

بعد إعدامه بـ 21 عاماً تبين أنه بريء!! AP Photo/ Mark Schiefelbein

قضت إحدى المحاكم الصينة ببراءة رجل كان قد اتهم بجرائم اغتصاب وقتل وتم إعدامه قبل 21 عاما.

ووفقا لوكالة شينخوا الصينية ألقي القبض على الشاب ني شوتسين البالغ من العمر 21 عاما في الأول من أكتوبر/تشرين الأول عام 1994، حين وجهت إليه تهمة الاعتداء على إحدى الفتيات وقتلها. وكان المحققون حينذاك أكدوا أن حادثة الاعتداء وقعت في الخامس من أغسطس/آب من ذاك العام.

وفي منتصف مايو/أيار 1995 حكمت المحكمة على الشاب المذكور بالإعدام، لكن المتهم قرر حينذاك الطعن في الحكم، فقوبل طلبه بالرفض ليتم إعدامه بعد ذلك بفترة.

وعام 2005، وبعد إلقاء القبض على المغتصب الحقيقي والقاتل المتسلسل شين وانغ والتحقيق معه، اعترف بأنه هو من ارتكب جريمة الاغتصاب والقتل التي اتهم بها شوتسين سنة 1994، حيث تبين فيما بعد أن القضاء حكم حينذاك بإعدام شوتسين بناء على معلومات خاطئة.

جدير بالذكر أن تلك الحادثة ليست الأولى من نوعها في الصين. ففي عام 2015 أصدرت محكمة في إحدى مناطق منغوليا حكما بالإعدام على القاتل المتسلسل تشاو تشى هونغ بعد أن تبين أنه هو من ارتكب واحدة من الجرائم عام 1996، وكان قد تم منذ 18 عاما اتهام وحبس شاب آخر بدلا عنه.

المصدر: نوفوستي

أسعد ضاهر

أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

المصدر :http://wp.me/p5BQNs-1L9f