الرميثي: المجد الشخصي يركض وراء عمر

آخر تحديث : الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 1:01 صباحًا

أكد مروان بن غليطة رئيس اتحاد كرة القدم أنه لشرف عظيم لنا أن يتواجد كبار الرياضيين من شتى أنحاء العالم ومن قارة آسيا في أبوظبي عاصمة الرياضة في العالم، خاصة أن هذا الحدث الرياضي الكبير يتزامن مع احتفالات الإمارات باليوم الوطني ال 45.وهنأ رئيس اتحاد كرة القدم جميع الفائزين في حفل أصحاب الإنجازات، كما شكر رئيس الاتحاد الآسيوي ومجموعته على المجهودات المقدرة وعلى إقامة هذا الحدث في أبوظبي، كما وجه شكره إلى مجلس أبوظبي الرياضي الذي رعى حفل جوائز الاتحاد الآسيوي. وأكد محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي عضو المجلس التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة لقدم، أن النجاح الذي حققته العاصمة الإماراتية أبوظبي في استضافتها حفل توزيع جوائز الاتحاد الآسيوي لم يأتِ من فراغ، بل هو ناتج طبيعي وترجمة لدعم القيادة الرشيدة للقطاع الرياضي، ومتابعة ودعم سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الرئيس الفخري لاتحاد كرة القدم، وواصل مؤكداً أن هذا النجاح هو سلسلة من نجاحات متواصلة حققتها العاصمة أبوظبي التي يشرف على تنظيمها مجلس أبوظبي الرياضي بتوجيهات من سمو الشيخ نهيان بن زايد رئيس المجلس، وأشاد بنجاح المجلس في إخراج الحفل بالصورة الرائعة التي خرج عليها، مؤكداً أن كل ذلك نتيجة تراكمات طويلة وخبرات تم اكتسباها من استضافة الفعاليات والأحداث العالمية التي أشاد بها العالم بأسره.وعن فوز عمر عبد الرحمن بلقب أفضل لاعب في آسيا أكد محمد خلفان الرميثي أنه فوز صادف أهله، وهو فوز مستحق؛ لما قدمه عمر لناديه والمنتخب الوطني بتحقيق العديد من الإنجازات أدخلت الفرحة في قلوب محبيه وجماهير الإمارات، وأكد أن عمر قادر على مواصلة الإنجازات لموهبته ومهارته الفنية العالية، وأعرب عن أمله أن يتوج جهده في العام القادم بالفوز باللقب مرة ثانية، وأن يكون ذلك مصاحباً للفوز بلقب البطولة الآسيوية لفريق إماراتي.وأكد الرميثي أن شهادته بعمر مجروحة فهو مثل ابنه، والذي قدمه لم يقدمه أي لاعب آخر في آسيا، واعتبر أن المجد الشخصي هو الذي يركض وراءه وليس العكس.

ترأس اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي في أبوظبي

سلمان بن إبراهيم: جهاز لتحديد معايير المشاركة في البطولات

قرر المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم استحداث سياسة جديدة فريدة من نوعها للنزاهة تحت شعار (قم بعمل الشيء الصحيح)، من أجل تعزيز تعليمات الاتحاد المتعلقة بحماية النزاهة والشفافية للعبة في مختلف أنحاء القارة الآسيوية. جاء ذلك خلال الاجتماع السادس للمكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، الذي عقد أمس في قصر الإمارات برئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وحضور الأعضاء.وأكد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة أنّ استحداث سياسية النزاهة الجديدة تأتي في إطار سعي الاتحاد الآسيوي إلى تحسين حوكمة اللعبة والنزاهة في القارة، ضمن إطار الرؤية والمهمة الجديدة للاتحاد.وأضاف أن الاتحاد الآسيوي سيقوم بتعيين مدير جديد مستقل للنزاهة، كما سيقوم بمخاطبة الاتحادات الوطنية الأعضاء وذلك في إطار عملية بحث موسعة للمرشحين لتولي المنصب،على أن يتم اختيار المرشّح الأنسب من خلال رفع توصية بهذا الخصوص إلى المكتب التنفيذي، والمصادقة عليها من قبل الجمعية العمومية خلال اجتماعها المقبل. وأكّد المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي إقامة الاجتماع المقبل العادي للجمعية العمومية في البحرين في شهر مايو/ أيار 2017، حيث سيتم إجراء انتخابات لأعضاء مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وقرر المكتب التنفيذي أن انتخاب أعضاء ممثلي قارة آسيا في مجلس الاتحاد الدولي، سيتم حسب تعليمات الاتحاد الدولي والتي تسمح لأي اتحاد وطني بتقديم مرشحه لخوض الانتخابات. وأكد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن إلغاء اجتماع الجمعية العمومية غير العادي في غوا خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي يعطي دلالة واضحة على أنه لا يمكن المساومة على تنفيذ المبادئ، وأن أسرة الكرة الآسيوية تؤمن بمبادئ اللعب النظيف والإصلاح، وتبقى متضامنة على الدوام في إطار الرؤية الجديدة (آسيا واحدة هدف واحد)، التي تشكل حجر الأساس لمواصلة بناء مستقبل أفضل لكرة القدم في قارة آسيا. كما اعتمد المكتب التنفيذي تقرير لجنة إعادة إصلاح الحوكمة برئاسة الأمير عبدالله بن السلطان أحمد شاه، والذي تضمّن عدة توصيات بشأن إعداد استراتيجية إطار عمل لبيع الحقوق التجارية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعد عام 2021. ووافق المكتب التنفيذي على قرار تأسيس جهاز خاص مستقل، من أجل تحديد معايير المشاركة في بطولات الأندية الآسيوية؛ حيث سيتقدم هذا الجهاز بتوصيات في جوانب مهمة تتصل بآليات اعتماد أهليّة الأندية المشاركة في بطولات الاتحاد الآسيوي. كما صادق المكتب التنفيذي على قرارات لجنة المسابقات واللجنة المالية ولجنة التطوير، والتي اجتمعت هذا الأسبوع في الإمارات.

العواني: أبوظبي ملتقى العالم

أكد عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، أنّ إقامة هذا الحدث الكبير في أبوظبي، بتواجد أسرة الكرة في القارة الآسيوية، يرسّخ لأن تكون أبوظبي دائماً ملتقىً للعالم وقال: الأهم لنا هو التواجد، مشاركتنا في التقييمات التي تكون طوال العام، والتواجد والسعي للأمام بالنسبة للاعبين والفرق والمنتخبات والمدربين والاتحادات، ونحن نعمل دائماً للتنافس ونرى تقييمنا مع الآخرين، فوز عمر عبدالرحمن بجائزة أفضل لاعب ووجود اتحاد الكرة في منافسة جائزة أفضل اتحاد متطور، هذا بكل تأكيد أمر إيجابي بالنسبة لنا.وأضاف: بكل تأكيد تواجد 46 ضيفاً من دول آسيا بجانب تواجد ضيوف من خارج قارة آسيا، وهذا يرسّخ مفهوم أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة ونرحّب بجميع ضيوف البلاد، وأبوظبي أصبحت ملتقى العالم في مختلف المناسبات.

ابن هزام: الكرة الإماراتية متطورة

أكد محمد بن هزام، الأمين العام لاتحاد كرة القدم، أن العاصمة أبوظبي دائماً سباقة لاحتضان الفعاليات الرياضية العالمية، وأن فوز عمر عبدالرحمن بلقب أفضل لاعب في آسيا، يؤكد تطور الكرة الإماراتية، خاصة بعد أن فاز باللقب في العام الماضي أحمد خليل.وواصل بن هزام، مشيراً إلى أنه لدينا حالياً 6 مقاعد في اللجان المختلفة بالاتحاد الآسيوي، إضافة إلى مقعد في المكتب التنفيذي للاتحاد، كما أنه لدينا كوادر في سلك التحكيم وكوادر حاصلة على رخص مختلفة في هذا المجال، كما أن لدينا كرة قدم نسائية متطورة.

الهند أفضل اتحاد وطني صاعد

فاز الاتحاد الهندي لكرة القدم بجائزة أفضل اتحاد وطني صاعد.وتمنح هذه الجائزة لاتحاد وطني تقديراً للجهود التي يقوم بها في تطوير الإدارة، إلى جانب تقديم مساهمات كبيرة في التطوير والترويج للعبة كرة القدم على كافة المستويات في البلاد.وجمع الاتحاد الهندي لكرة القدم 260 نقطة، ويحتل الاتحاد المرتبة 17 في تصنيف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فيما يحتل المنتخب الوطني المرتبة 137 في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم.وبعد الأخذ بعين الاعتبار تباين الاتحادات الوطنية من ناحية المرافق والموارد، وبهدف ضمان تقديم التقدير إلى أكبر عدد من الاتحادات الوطنية على الإنجازات في تطوير كرة القدم، قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اعتباراً من عام 2013 تقديم ثلاث جوائز للاتحادات الوطنية.وتم تقسيم الاتحادات الوطنية ال46 الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلى ثلاث فئات، وهي: المتطورة، الصاعدة والطامحة.

فعاليات مجتمعية بمشاركة عموري

أقيم على هامش حفل جوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أمس الفعاليات المجتمعية في حدائق قصر الإمارات بحضور أحمد عيد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، وراشد الزعابي ومحمد الهاجري وأمل بوشلاخ، أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي لكرة القدم ومحمد بن هزام الأمين العام المساعد.وكان عمر عبدالرحمن، نجم العين ومنتخبنا الوطني الأكثر جذباً للأضواء، خلال الحفل إضافة إلى أبطال الإمارات في البارالمبية.

محمد بن ثعلوب: جائزة عمر قلادة فخر

أشاد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجموعة أبوظبي لبطولة كأس آسيا لكرة القدم «الإمارات 2019» رئيس شركة مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار بالفوز المستحق الذي ناله نجم منتخبنا الوطني كابتن فريق نادي العين عمر عبدالرحمن بفوزه بجائزة أفضل لاعب في قارة آسيا والذي يمثل ترجمة لجهود زملائه في المنتخب الوطني وفريق نادي العين وصيف آسيا، مؤكداً أن الإنجاز الذهبي يؤكد الاهتمام الكبير الذي يجده قطاع الشباب والرياضة من قيادتنا الرشيدة التي سخرت لشبابنا كافة متطلبات النجاح والتألق.وأضاف: لا شك أن الجائزة التي نالها نجم منتخبنا (عموري) هي قلادة فخر واعتزاز لكافة لاعبي كرة القدم الإماراتية وليس للاعب عمر عبدالرحمن وحده الذي صال وجال في الملاعب الآسيوية ليبدع ويتألق ليقود منتخب بلاده ونادي العين من نجاح لآخر، ليأتي التكريم اعترافاً بسحره الكروي الذي نال إشادة جميع عشاق كرة القدم في وطننا العربي الكبير من المحيط إلى خليجنا العربي، على أمل أن يبذل شبابنا الجهد مستقبلاً لرفع علم بلادهم عالياً في كل المحافل الرياضية والإقليمية والدولية.

الزعابي : كفاءة تنظيمية

قال راشد الزعابي عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم إن الإمارات قادرة على تنظيم أكبر الفعاليات وقال: تنظيم الإمارات وأبوظبي خاصة لجائزة الاتحاد الآسيوي مرتين خلال عشر سنوات تأكيد على كفاءة ومقدرة دولة الإمارات واتحاد الكرة على تنظيم هذه الفعاليات الكبيرة، وبلا شك أن حدثا كبيرا مثل هذا توافد إليه 46 دولة يمثلون أعضاء الاتحاد الآسيوي في الدولة يمثل الكثير، خاصة وأن الحفل يأتي بالتزامن مع احتفالات البلاد باليوم الوطني ال 45.وأضاف: هذا الحدث يعطي للرياضة الإماراتية دفعة كبيرة، ودولة الإمارات قادرة على تنظيم أكبر الفعاليات.

بوتان.. الاتحاد الطامح

فاز اتحاد بوتان لكرة القدم بجائزة أفضل اتحاد وطني طامح في قارة آسيا لهذا العام.تمنح هذه الجائزة لاتحاد وطني تقديراً للجهود التي يقوم بها في تطوير الإدارة، إلى جانب تقديم مساهمات كبيرة في التطوير والترويج للعبة كرة القدم على كافة المستويات في البلاد.وجمع اتحاد بوتان لكرة القدم 155 نقطة، وهو يحتل المرتبة 38 في تصنيف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فيما يحتل المنتخب الوطني المرتبة 179 في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم.

أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

المصدر :http://wp.me/p5BQNs-1L04