«عموري» أفضل لاعب في آسيا عام 2016

آخر تحديث : الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 1:01 صباحًا

أبوظبي: محمد مصطفى ومصعب سيد أحمد

توج سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، النجم عمر عبدالرحمن لاعب منتخبنا الوطني ونادي العين بجائزة أفضل لاعب في آسيا 2016، عن استحقاق، بحضور الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي، والشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، والأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا رئيس الاتحاد الأردني، واللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، ومروان بن غليطة رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم.كما حضر الحفل عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم نائب رئيس الاتحاد الدولي، والذي نال جائزة الاتحاد الآسيوي، ومحمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجموعة أبوظبي لكأس آسيا 2019، وداتو ويندسور جون الأمين العام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ومحمد بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وكبار الشخصيات من الاتحادات القارية والاتحاد الآسيوي لكرة القدم.وتوج نجم منتخبنا الوطني ونادي العين عمر عبدالرحمن بجائزة أفضل لاعب، متفوقاً على العراقي حمادي أحمد، والصيني وو لي. وفاز بجائزة أفضل اتحاد وطني متطور الاتحاد الياباني لكرة القدم، متفوقاً على الاتحاد الكوري الجنوبي والاتحاد الإماراتي لكرة القدم. وهنأ سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي الفائزين بجوائز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لموسم 2016.وأكد سموه أهمية تكريم وتقدير أصحاب الإنجازات والعطاءات؛ لدعم مسيرة التطوير والارتقاء بكرة القدم الآسيوية، مشيداً سموه بأداء ومستويات الاتحادات والمنتخبات واللاعبين والمدربين واللاعبات والمدربات.وتقدم سموه بالتهنئة لنجم منتخبنا الوطني والعين عمر عبدالرحمن؛ لحصوله على جائزة أفضل لاعب في قارة آسيا لعام 2016، والتي جاءت مستحقة؛ نتيجة لمستواه الفني المميز في دوري أبطال آسيا، وعروضه القوية على صعيد فريقه العين والمنتخب الوطني.وأوضح سموه أن أبوظبي حريصة على مواصلة خططها الداعمة للريادة والتميز عالمياً، عبر استضافة أهم الفعاليات والمناسبات الرياضية، لافتاً سموه إلى أن مجلس أبوظبي الرياضي يولي أهمية كبيرة لتوثيق شراكاته مع مختلف المؤسسات والاتحادات الرياضية الدولية، دعماً لخطط التنمية الرياضية الشاملة لرياضة الإمارات.وقال سموه: أبوظبي فخورة بتكريم المتميزين قارياً، واحتضان الحفل السنوي لجوائز الاتحاد الآسيوي الذي جاء ليكمل مسيرة النجاحات، في استضافة أهم الفعاليات الرياضية العالمية، وليسدل الستار على عام حافل وثري شهدته أبوظبي التي نتطلع بكافة خططنا لجعلها منارة وعاصمة عالمية للرياضة.وأضاف سموه: نعبر عن شكرنا وتقديرنا للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ولكافة أعضاء المكتب التنفيذي؛ لثقتهم بأبوظبي التي نجحت كعادتها بتقديم حفل مميز أبهر الجميع.

عمر عبدالرحمن: سأعود مجدداً

أهدى عمر عبدالرحمن، لاعب العين والمنتخب الوطني، فوزه بجائزة أفضل لاعب في آسيا للقيادة الرشيدة، مؤكداً أنها تعتبر جائزة وطنية وليس فردية وقال، أبارك لأصحاب السمو الشيوخ وجماهير الكرة الإماراتية، لأن هذه الجائزة جائزة وطنية وليست فردية، وأشكر كل من أسهم في وجود عمر عبدالرحمن في هذا الحفل الرائع من زملائي اللاعبين وجهاز فني وإدارة وجمهور، واعداً بأنه سيعود مجدداً إلى منصة التتويج كما فعل في آخر سنتين.وقال عمر عبدالرحمن، سعيد بالحصول على هذه الجائزة لأنها في رأيي جائزة وطنية وليس جائزة فردية، وأشكر كل الذين أسهموا في حصولي على هذا التتويج، وسنعمل بكل تأكيد على تقديم الأفضل في الموسم المقبل، لأن الأهم بالنسبة لي هي الجوائز الجماعية والفوز مع الفريق بالبطولات.وعن ماذا يعني له الفوز خاصة أن العام الماضي حل في المركز الثاني خلف أحمد خليل قال، في العام الماضي لم أخسر الجائزة لأنها ذهبت لأخي أحمد خليل، وهو يستحقها وكنت فرحاً لفوزه، وهذا العام كان طموحي الفوز ببطولة كأس آسيا مع العين وبمجرد الفوز مع الفريق بالبطولات كانت ستكون الجوائز الفردية موجودة ولكن لم نوفق، وأعتقد أن فوزي هذا العام بجائزة أفضل لاعب هي جائزة لكل اللاعبين سواء لزملائي في المنتخب الوطني أو في نادي العين والأجهزة الفنية في العين المنتخب وأشكرهم جميعاً.وبسؤاله هل يعوض الفوز بجائزة أفضل لاعب في آسيا خسارة العين لدوري الأبطال قال، لا أعتقد أن الفوز بجائزة أفضل لاعب سيعوض خسارة دوري الأبطال وأنا كنت ذكرت من قبل أن الفوز بالبطولات مع الفريق بالأبطال هو الأهم، أمّا بالنسبة لطموحاتي في الموسم المقبل هو الفوز بجائزة أفضل لاعب مرة ثانية.وأوضح عمر عبدالرحمن أنه كان سعيداً بتواجد والده عقب تتويجه، وقال، بفضل دعاء الوالدين ورضاهم وصلت لهذه المرحلة، وفرحتي برؤيتي لوالدي عقب تسلم الجائزة كانت أكثر من فرحتي بهذه الجائزة، وأتمنى أن أكون قدر طموحه، وأن أرفع رأسه دوماً.ورأى عموري أن فوز الإمارات بجائزة أفضل لاعب آسيوي مرتين على التوالي تؤكد علو كعب اللاعب الإماراتي، وقال: بكل تأكيد هناك لاعبون مميزون في الدوري الإماراتي، وأتمنى أن تكون المرة الثالثة من نصيب لاعب إماراتي أو من نصيبي لأنهم مؤهلون لأخذ الجائزة مرة واثنتين. وعن طموحاته في الاحتراف أوروبياً قال، بكل تأكيد أي لاعب يتمنى التواجد في أوروبا وإذا كانت هناك فرصة سيكون جيداً، ولكنني متواجد في نادٍ كبير وكل لاعب يتمنى أن يكون موجوداً فيه.وأكد أن عام 2016 هو الأفضل له بالأرقام وقال، بالأرقام والإحصائيات هذه أفضل سنة لي من ناحية جوائز فردية فقط، ولكن من ناحية جوائز جماعية لا يوجد شيء محسوب لعمر، ونتطلع في العام الجديد أن أحقق البطولات مع فريقي العين، ونحصد جميع الجوائز.

أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

المصدر :http://wp.me/p5BQNs-1L00