البنتاغون يحث على “تجنب الاستفزازات” في محيط القرم

آخر تحديث : الخميس 1 ديسمبر 2016 - 10:02 مساءً

البنتاغون يحث على "تجنب الاستفزازات" في محيط القرمأوكرانيا تبدأ تجارب صاروخية وروسيا مستعدة لإسقاط صواريخها في حال التهديد vesti.ru أوكرانيا تبدأ تجارب صاروخية وروسيا مستعدة لإسقاط صواريخها في حال التهديد

أعربت وزارة الدفاع الأمريكية، الخميس 1 ديسمبر/كانون الأول، عن قلقها من تصاعد التوتر في منطقة الحدود بين شبه جزيرة القرم وأوكرانيا، داعية الأطراف إلى "تجنب أي استفزازات".

  • موسكو تستدعي الملحق العسكري الأوكراني بسبب خطط التدريبات الصاروخية في أجواء القرم
  • موسكو: كييف تسعى للحفاظ على رعاية واشنطن لها

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون، ميشيل بالدانزا: "ما زلنا قلقين من تنامي التوتر في منطقة الحدود الإدارية بين القرم وسائر أوكرانيا"، مضيفة: "ندعو كلا الطرفين (الروسي والاوكراني) إلى البحث عن حل دبلوماسي وتجنب أي خطوات أو خطابات استفزازية من شأنها أن تقود إلى تصعيد الوضع".

وشددت المتحدثة على أن الولايات المتحدة متمسكة باعتبار القرم جزءا من أوكرانيا وتدعو روسيا إلى "الوقف الفوري لاحتلال القرم"، على حد قولها.

وبدأت قوات الدفاع الجوي الأوكرانية، صباح الخميس، رمايات صاروخية تدريبية في محافظة خيرسون (شمالي القرم)، وأفادت السلطات الأوكرانية إن 16 عملية إطلاق تم تنفيذها بنجاح في إطار الرمايات. وأشار الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، إلى أن التدريبات جرت بمشاركة مقاتلات وطائرات نقل، إلى جانب قوات الدفاع الجوي والإشارة.

من جهته أكد المكتب الصحفي لقيادة سلاح الجو الأوكراني انطلاق رمايات صاروخية تدريبية جنوب أوكرانيا، مشيرا إلى أنها تجري حسب الخطة، مدعيا أنها لا تخالف القانون الدولي.

روسيا مستعدة لإسقاط الصواريخ الأوكرانية في حال شكلت تهديدا

وفي وقت سابق من الخميس أعلن مصدر أمني روسي أن سفن أسطول البحر الأسود احتلت مواقعها في البحر لتوفير الحماية الجوية لشبه جزيرة القرم خلال تدريبات صاروخية تجريها أوكرانيا يومي 1 و2 ديسمبر/كانون الأول.

وأوضح المصدر أن "السفن القتالية التابعة لأسطول البحر الأسود، المندمجة في نظام الدفاع الجوي للمنطقة العسكرية الجنوبية الروسية، شغلت مواقعها في المنطقة الغربية لشواطئ شبه جزيرة القرم خلال الرمايات الأوكرانية التي تجريها كييف يومي 1 و2 ديسمبر/كانون الأول"، بالقرب من شبه الجزيرة الروسية.

من جهته أعلن دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي، أن المذكرة الاحتجاجية التي أرسلت إلى أوكرانيا تتضمن إشارة بأن الجانب الروسي سيسقط الصواريخ الأوكرانية، في حال بروز أي خطر، خلال إجراء وزارة الدفاع الأوكرانية تجارب صاروخية في 1 و2 ديسمبر/كانون الأول.

من جهتها قالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق أن إعلان كييف عن إجراء تدريبات تتضمن إطلاق صواريخ هو عمل استفزازي جديد من قبل السلطات الأوكرانية التي تسعى من خلال ذلك إلى تصعيد الأزمة في العلاقات الروسية الأوكرانية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية استدعت في وقت سابق، الملحق العسكري في السفارة الأوكرانية بموسكو وسلمته وثيقة احتجاج على خطوات كييف غير القانونية بإجراء تجارب صاروخية في المجال الجوي السيادي الروسي.

وأكدت الوزارة أن "إعلان الجانب الأوكراني، الحدود الجنوبية الشرقية منطقة خطرة، ينتهك حدود المياه الإقليمية لروسيا الاتحادية، وهو كذلك انتهاك للقوانين الدولية والروسية".

المصدر: وكالات

قدري يوسف

أترك تعليقك
0 تعليق

يجب عليكمتصل بـإذا أردت إضافة تعليق

المصدر :http://wp.me/p5BQNs-1KWB